لماذا وإلى أين ؟

العثماني يخاطب ماء العينين: إذا بغيتي شي حزب بأدبيات أخرى سيري له


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

اعتبر الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية”، سعد الدين العثماني، في أول تعليق له على الضجة التي أثارتها صور النائب البرلمانية عن ذات الحزب، أمينة ماء العينين، (اعتبر) أن “استناد حزبهم على المرجعية الإسلامية، خيار التأسيس، ولا تراجع عنه”، مضيفا “وأدبياتنا فيه مند ذلك الحين إلى اليوم واضحة ولا تزال، ومن أراد حزبا أخرا بخلاف هذا النظام الأساسي فليبحث عنه، وليس هو حزب العدالة والتنمية”.

وقال العثماني؛ خلال عرضه للتقرير السياسي بالمجلس الوطني لحزب “البيجيدي” المنعقد بسلا يومه السبت، “المرجعية الإسلامية والمبادئ الوطنية والديمقراطية هي ممارسات عملية وليست ادعاء”، مضيفا ” يجب علينا جميعا أن نكون حريصين على التشبث بهذه المبادئ وأن نعطي المثال والقدوة بها وألا نتساهل فيها”.

وتابع العثماني قائلا: ” من أراد أن يتصدر العمل العام ويكون منتخبا ومسؤولا، فعليه التزامات أكثر في الحرص على تمثيل مبادئ الحزب تمثيلا جيدا، وهذا أمر يجب علينا جميعا الحرص عليه، نساء ورجالا، لكي يبقى حزبنا حريصا على مبادئه ومتمثلا لها على ارض الواقع يحوز ثقة المواطنين والمواطنات”.

2 تعليقات
  1. محمد :

    السيد العتماني يريد اتمام ولايته باية طريقة لما لها من امتيازات تفوق حتى احلامه،لذلك فضل ان يمضي في الاتجاه الذي يرمي اليه المخزن وهو الضرب من تحت الحزام حتى تنقص شعبيتهم ويخسروا رهان الانتخابات المقبلة ،المهم هو انهاء الولاية كاملة كما فعل رفيق دربه بنكران رغم تنازله المستمر لم يرضى عليه المخزن ودحره وهو الطامح لولاية ثانية.
    ولكل تلك الاسباب،العتماني لايريد ان يوشوش على المخزن او ينغص عليه خططه لذلك رفيقته ارتكبت فضيحة تتناقض مع ادبيات الحزب على الرغم من موقف بنكران المتساهل والذي اعتبره امرا طبيعيا.

    2
    1
  2. عبد الحق :

    وأين مبادئكم الأساسية التي تعلنونها في كل مناسبة ؟ فقد أكدتم غير ما مرة على محاربة الفساد , وهو المبدأ الاساسي الذي خادعتم به من صوت لكم , ولما تحقق لكم ما لم تكونوا تحلموا به انتشيتم بحب الكراسي والرواتب والتعويضات الضخمة , فتصالحتم مع الفساد , بل أصبحتم جزء أساسيا منه .

    6
    1

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد