لماذا وإلى أين ؟

الداودي يكشف مستجدات أسعار المحروقات

تزامنا مع الانشغال بقرار تدخل الحكومة لاتخاذ قرار تسقيف أسعار المحروقات، ووسط تواتر الأسئلة حول توصل الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة برأي مجلس المنافسة، قال الوزير لحسن الداودي، إن “أسعار المحروقات ستعرف نوعا من الاستقرار خلال ما تبقى من شهر يناير”.

وأكد الداودي في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، على أن “أسعار المحروقات ستعرف نوعا من الاستقرار في الأسواق المغربية، حيث سيبقى ثمن الكازوال على حاله في حين سيعرف ثمن البنزين زيادة طفيفة تُقدر بـ5 سنتيمات”.

وأرجع الداودي سبب الفرق إلى ” كون الارتفاع الذي شمل البرميل الخام، لم يؤثر على سعر النفط المكرر، الذي ظل مستقرا دون أي تغيير يذكر”، مضيفا أن “هذا يعني أن المكرر له نوع من الاستقلالية عن الخام، الأمر الذي يعني أنه قد ينخفض سعر الخام ويرتفع سعر المكرر والعكس بالعكس”.

تجدر الإشارة إلى أن أسعار المحروقات بالمغرب، شهدت انخفاضا طفيفا في مطلع السنة الجارية، لكنها سرعان ما عادت إلى الارتفاع، في ظل عدم اتخاذ الوزارة للقرار القاضي بتسقيف أسعار المحروقات.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد