لماذا وإلى أين ؟

جيفونتيس غاضب من بنعطية بعد إصراره على الرحيل


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

يصر الدولي المغربي المهدي بنعطية على مغادرة نادي يوفنتوس الإيطالي قبل انقضاء فترة الانتقالات الشتوية الحالية، رغم محاولات مسؤولي السيدة العجوز الإبقاء على مدافعهم المغربي في الفريق.

وفي هذا السياق، قالت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية، إن “نادي يوفنتوس غاضب جدا من الدولي المغربي المهدي بنعطية بعدما فاتحها في موضوع رغبته في اللعب لنادي الاتحاد السعودي الذي عرض عليه صفقة التعاقد معه”.

وأضافت الصحيفة أن “السيدة العجوز ضاقت ذرعا من بنعطية، واستغربت كيف فكر في قبول عرض هزيل لا يليق بمستواه، لذلك استدعت على الفوز مدرب الفريق ماسيمليانو أليغري لمناقشة هذا الأمر”.

وأكدت نفس المصادر على أن “جوفنتوس اهتدى سريعا إلى تحديد البديل لبنعطية وهو مدافع جنوى كريستيان روميرو”، حيث قالت إدارة يوفنتوس حسب “توتو سبورت”، إن “الفريق رفض في السابق العديد من العروض القوية والجادة من أندية كبرى مثل ميلان (الإيطالي) وبروسيا دورتموند وشالك (الألمانيين) وفولام (الإنجليزي).. وغيرهم، لرغبة النادي في الاحتفاظ باللاعب لأنه في حاجة إليه، لكنه لم يقدر كل هذا وقرر قبول عرض من فريق أدنى مستوى”.

جدير بالذكر أن مدرب الفريق، ماسيميليانو أليغري، كان قد رفض رحيل بنعطية خلال “المركاتو” الشتوي، بداعي حاجته إلى خدماته في ظل كثرة المباريات التي تنتظر الفريق هذا الموسم، علما أن الحسين خرجة، الدولي المغربي السابق، كان قد بادر للاجتماع مع مسؤولي يوفنتوس للسماح لبنعطية بتغيير الأجواء، لكن دون جدوى.

ولعب بنعطية 5 مباريات كاملة مع فريقه “اليوفي” هذا الموسم (450 دقيقة) من أصل 15 جولة، ويتعلق الأمر بمباريات الدورات الرابعة والسادسة والتاسعة والحادية عشرة والثانية عشرة من منافسات الدوري الإيطالي، فيما كان حاضرا في بنك الاحتياط في باقي المباريات، أما على مستوى المنافسة الأوروبية، فالمدافع المغربي في مباراة واحدة كاملة، وكان ذلك بداية الشهر ما قبل الماضي أمام نادي يونغ بويز السويسري

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد