لماذا وإلى أين ؟

“البيجيدي” يخرج يتيم والخلفي من الأمانة العامة ويحتفظ بالداودي

أنهت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عضوية محمد يتيم، وزير التشغيل والإدماج المهني السابق، ومصطفى الخلفي، الناطق الرسمي بإسم الحكومة سابقا، من أعلى هيئة تنفيذية بالحزب. بعد إنتهاء مهامهما الوزارية التي كانت تخول لهم عضوية هذه الهيئة.
وأعلنت الأمانة العامة للبيجيدي في بيان لها توصلت “آشكاين” بنسخة منه، عن إحتفاظها بعضوية كلا من لحسن الداودي، وزير الحكامة والشؤون العامة السابق، ونجيب بوليف، كاتب الدولة السابق للنقل، وخالد الصمدي، كاتب الدولة للتعليم العالي السابق، برغم زوال الصفة الوزارية التي كانوا بموجبها أعضاء للأمانة العامة.
ولعل تجريد محمد يتيم، من عضوية الأمانة العامة، يرجع إلى “الفضائح” ذات طابع الأخلاقي التي تورط فيها، كنشره لصورة خليعة، على حسابه بشبكة التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، والجدل الذي أثير عند إلتقاط صور له رفقة خطيبته في العاصمة باريس، وكذا طلاقه من زوجته الأولى لرفضها السماح له بالزواج من شابة في عمر إبنته.
أما الخلفي، فلعل إخراجه من قيادة “البيجيدي” يرجع بالأساس إلى علاقته بعبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق والأمين العامة للبيجيدي السابق، بحيث يعتبر اذن وعين بنكيران داخل الأمانة العامة والحكومة منذ إعفاء هذا الأخير وتوثر علاقاته مع عدد من قيادات الحزب.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
Subscribe
Notify of
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x