لماذا وإلى أين ؟

سنتان و4 أشهر سجنا لمغربي علم إبنه ذبح أضحية العيد

قضت محكمة إيطالية ببلدة “سان فلانتينيو طوريو” بالسجن سنتين وأربعة أشهر في حق مهاجر مغربي اتهمته زوجته بسوء معاملتها وتعليم إبنهما كيفية ذبح أضحية عيد الأضحى.

وحسب تفاصيل القصة التي تطرق إليها موقع ” Il Mattino” أن المغربي البالغ من العمر 39 سنة وجد نفسه موضوع شكاية من طرف زوجته التي اتهمته بالإساءة إليها بعد أن منع عليها إطعام ابنهما لحم الخنزير وذبح كبش أمامه، ليعلمه كيفية ذبح أضحية العيد.

وأوضحت الزوجة الإيطالية، وفق ذات المصدر، أن زوجها أساء معاملتها أمام ابنها، بعدما اضطرت إلى إطعام الصغير لحم خنزير حصلت عليه كمساعدة من قبل أحد القائمين على الكنيسة في البلدة.

وأوردت الزوجة أن المهاجر المغربي لم يستطع التكفل بها وبابنها وهو ما جعلها تلجأ إلى الكنيسة طلبا للمساعدة، فضلا عن مؤاخذتها زوجها لأنه أراد تعليم ابنه كيفية ذبح الأضاحي احتفاء بعيد الأضحى الذي يحييه المسلمون.

    هري عبدالرحيم
    24/02/2020
    21:43
    التعليق :

    ذبح اي حيوان خارج المجزرة وتحت مراقبة الطبيب ممنوع ويعاقب الفاعل على فعلته سواء اكان مسلما ام غير مسلم.المحكمة ستحكم على الأب لانه خالف قوانين الدولة، وليس لأنه علم ابنه الذبح.

    14
    0
      Bennani Morsi Taoufik
      25/02/2020
      00:52
      التعليق :

      فعلا يعاقب كل من ذبح خارج مكان الذبح بدون تفرقة بين المسلم اغير و تحت غياب مراقبة الطبيب البيطري ،

      3
      0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد