لماذا وإلى أين ؟

تأكيد إصابة مغربي آخر بـ”كورونا” في دبي

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، نهاية هذا الأسبوع، ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد إلى 45 حالة، بعد اكتشاف 15 حالة جديدة٬ بينهم مغربي،

ذكرت الوزارة في بيان أوردته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية أنها “رصدت 13 إصابة جديدة بالفيروس من خلال الإبلاغ المبكر تعود لجنسيات مختلفة، تضمنت شخصا من كل من تايلاند، والصين، والمغرب، والهند، وشخصين من كل من السعودية، وأثيوبيا، وإيران، وثلاثة أشخاص من الإمارات، وجميعها قادمة من الخارج”.

كما رصدت إصابتين من الإمارات ومصر من خلال التقصي النشط والمستمر، وتم التعرف عليهما من خلال فحص المخالطين للإصابات التي أعلن عنها مسبقا في سباق “طواف الإمارات”.

وأعلنت الوزارة “شفاء حالتين من المصابين من الكورونا، ممن كانا يتلقيان الرعاية الطبية من الجنسية الصينية، تبلغ إحداهما من العمر 38 عاما والثانية لطفل يبلغ من العمر 10 سنوات”.

وأشارت أيضا إلى “اكتمال شفاء أول عائلة تم تشخيصها بالفيروس في الدولة ليصبح إجمالي الحالات المتعافية 7 حالات”.

يذكر أن الفيروس أصاب أكثر من 100 ألف شخص حول العالم، توفي منهم أكثر من 3400، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا، وأدى إلى تعليق العمرة، وتأجيل أو إلغاء فعاليات رياضية وسياسية واقتصادية حول العالم، وسط جهود متسارعة لاحتواء المرض.

وبهذا ترتفع حصيلة الإصابات في صفوف المغاربة إلى 4 حالات إثنين في المغرب عادتا مؤخرا من إيطاليا وواحدة في سلوفينيا، وواحدة في الإمارات.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد