لماذا وإلى أين ؟

هذه هي التدابير التي اتخذتها القنصلية المغربية ببولونيا بعد رفع الحجر في إيطاليا

أكد السيد محمد خليل، القنصل العام للمملكة ببولونيا، في تصريح للقناة الوطنية ” الأولى”، أن القنصلية العامة تستعد منذ الرابع من ماي الجاري، لاستقبال المواطنين المغاربة في القنصلية، وذلك مع احترام التعليمات الصحية للسلطات الإيطالية.

على إثر الرفع التدريجي للحجر الصحي الذي وضعته السلطات الإيطالية، فإن القنصلية العامة للمملكة ببولونيا قد وضعت حزمة من التدابير الرامية إلى الامتثال لتعليمات السلطات الإيطالية بشأن الخدمات العامة.

وفي هذا الصدد، وضعت القنصلية تدبيرا جديدا للاستقبال وتدابير احتياطية بغرض احترام مسافة الأمان بين المواطنين.

كما وضعت القنصلية أيضا عند مدخل المبنى موزع للمحلول المعقم. كما تم تجهيز غرف الاستقبال بحذف، على سبيل المثال، بعض المقاعد، وذلك في احترام دائم للمسافة المفروضة.

وقد أكد القنصل أن هذه التدابير تندرج في إطار التحضير لاستقبال المواطنين المغاربة الذين سيأتون في الأيام المقبلة للحصول على جواز السفر، أو لتسوية وضعية إقامتهم، حتى يتمكنوا من الاستفادة من الخطوة التالية التي تستعد الحكومة الإيطالية لإطلاقها مطلع يونيو المقبل.

وتأتي هذه التدابير التي وضعتها قنصلية المملكة ببولونيا وفقا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، الذي يرعى مصالح الجالية المغربية في الخارج.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد