لماذا وإلى أين ؟

مغاربة عالقين يرفضون مغادرة سبتة المحتلة وآخرون يثيرون فوضى خلال الترحيل (صور)

رفض عدد من المغاربة العالقين بسبتة المحتلة، اليوم الجمعة 22 ماي الجاري، العودة إلى أرض الوطن، لأسباب مجهولة وفي خطوة مفاجئة أربكت حسابات السلطات المغربية والإسبانية.

ووفق معطيات توصلت بها “آشكاين” فقد عمت الفوضى خلال عملية ترحيل المغاربة العالقين بسبتة، حيث وجد آخرون أنفسهم ممنوعون من ركوب الحافلات للعودة إلى البلاد بسبب عدم ورود أسماءهم على القائمة المتفق عليها.

وأوضحت ذات المعطيات أن القائمة المتفق عليها تحمل 300 اسما من المخول لهم العودة إلى أرض الوطن، وبالرغم من رفض البعض العودة إلا أن السلطات لم تشأ إعادة أولئك الذين لم يتم تسجيلهم على القائمة رغم شغور الأماكن.

وطالب المغاربة ممن وجدوا أنفسهم خارج القائمة، تضيف ذات المعطيات، من السلطات تسجيل أسمائهم استعدادا لعملية الترحيل المقبلة، مؤكدين على أحقيتهم ورغبتهم في العودة للالتحاق بعائلاتهم وأبنائهم بعد أزيد من 70 يوما من المعاناة جراء إغلاق الحدود.

 

ومن جهة أخرى، فقد تم إبلاغ الصحفيين المغاربة أن تصوير عملية إعادة العالقين ممنوع بشكل نهائي في كل مراحلها، إذ أكد مصدر من مدينة الفنيدق أن الشرطة الموجودة على حاجز أمني قرب فندق إبيس بذات المدينة، تبلغ الصحفيين أن الوصول إلى معبر باب سبتة ممنوع.

واستنكر الجسم الصحفي منع السلطات المغربية لتغطية هذه العملية، في الوقت التي يواكب فيه الإعلام الإسباني عملية الترحيل عبر كل مراحلها.

 

ويذكر أن المغرب أعاد حوالي 200 مغربيا عالقا في مليلية المحتلة الأسبوع الماضي، وذلك مباشرة بعد حادث وفاة شابة مغربية كانت عالقة بذات المدينة، حيث وجد بعض العالقين جثتها على أرضية المرحاض داخل مركز إيواء بحلبة مصارعة الثيران، وتم إبلاغ الشرطة بالحادث، ففتحت تحقيقا في الموضوع.

وكان العثماني قد قال قبل أسبوعين، إن “27 ألفا و850 مغربيا عالقون في الخارج، وعودتهم حتمية لا ريب فيها”، مضيفا في لقاء تلفزي: “لا بد أن نصل إلى حل لهذا الملف، ونشتغل على سيناريوهات، وكل إنجاز يحتاج الصبر”.

 

    نزار علي
    22/05/2020
    23:11
    التعليق :

    مما هو لا شك فيه هو حق العودة لكن الحكومة تقول والله لا رجعتو حتى ينتهي الوباء وعودة 200 من العالقين في مأساوية لإخماد ثورة كانت ستطلب المغرب موقفا عالميا وتاريخ أسود أكثر من هذا فهناك فشل حكومي ذريع ولو كان قرار دولة فقد تم إلقاء القبض على أكثر من 100 ألف شخص خرجوا قانون الطوارئ وحالات الوباء غير مستقرة وكل يوم وزهرو زيادة على رضوخ الحكومة لضغط الشركات الإستمرار في عملها ولو دون شروط الوقاية لان فرنسا هي الناهي الأول والأخير في القرارات السياسية داخل المغرب تخلت عنا الحكومة أكثر من 3أشهر شكرا لكم رغم نفينا المغرب لم يشفى الله يصاوب للشعب المغربي الفقراء هموا الضحية

    0
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد