لماذا وإلى أين ؟

أول رد إسباني على إلغاء المغرب عملية “مرحبا”

بادرت الحكومة الأندلسية إلى الترحيب بقرار السلطات المغربية إلغاء عملية “مرحبا” التي تخصص كل سنة لاستقبال الجالية المقيمة بالخارج، وهي العملية المعروفة باسم “باسو ديل إستريتشو“. بعدما ظلت مؤخرا تؤكد على صعوبة تنظيمها وأنها لن تسمح لعبور ملايين المعنيين بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأشار مسؤولو الحكومة في تصريحات للصحافة المحلية إلى أن المغرب ساهم في تجنيب اسبانيا احتمال انتشار الفيروس، نظرا للعدد الكبير الذي يحج إلى الإقليم ابتداء من 15 يونيو من كل سنة.

ولفتوا إلى أن الخبراء كانوا قد اعترفوا بصعوبة تنظيم عملية اعتيادية في ظل وجود مجموعة كبيرة من المسافرين الذين يصعب التأكد من خلوهم من فيروس كورونا، وأكدوا أن العبور مستحيل قبل نهاية شهر يوليوز، إذ يتطلب الأمر جهودا مضاعفة لتوفير الأمن، لذلك تم التنسيق مع السلطات المغربية التي قررت منعه رغم أهميتها.

من جهته، قال مدير مركز تنسيق الإنذارات الصحية والطوارئ في الجارة الشمالية إن المغرب قدم خدمة مهمة بقراره هذا، الذي نوه به في ندوة صحفية أمس الاثنين.

وأعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي؛ ناصر بوريطة، الشروع في المرحلة الثانية من عملية إجلاء المغاربة العالقين بالخارج بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

وكشف بوريطة؛ في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن وزارة الشؤون الخارجية ستنتقل إلى السرعة القصوى في المرحلة الثانية من عملية إجلاء العالقين بالخارج، حيث سيتم الإعتماد على ٪100 من الطاقة الإستعابية للطائرات، والعمل على تنظيم 30 رحلة خلال الأسبوع الجاري نحو مجموعة من دول العالم.

    Nour
    23/06/2020
    14:34
    التعليق :

    الله يتلفلو الجريا اكتر ما رآها تألقا
    اشمن عملية مرحبا
    ١١ سنة ونا كندخل للمغرب عمري شفت شي تنظيم ولا شي مسؤول من غير البوليس والديوانة
    بحال الصيف بحال ايام الشتاء
    والكتاب قال كنضمو عملية مرحبا
    الله يمسخك الكداب

    10
    0
    mohand
    23/06/2020
    19:03
    التعليق :

    ودائما في العطل غير كايعرفو المهاجرين بداو كايجيوْ وكايْهبْطُو الأورو كاينزل فالثمن، وكايغليوْ الباطو والطيارة وكلشي..وما عندكش الحق ترجع معاك فلوسك إلى بان ليك الثمن هبط، إلا القليل باش تقضي.

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد