لماذا وإلى أين ؟

أم تعيش الضياع في كراج

    rachid samy
    25/06/2020
    18:11
    التعليق :

    Est-ce possible de publier les coordonnées de cette malheureuse femme et ses petits ??

    terminez votre faveur en indiquant les repairs de l’intéressée ,afin que les bienfaiteurs puissent pouvoir la

    contacter pour voir son cas de pres ,merci de votre compréhension !!

    2
    0
    Reda
    26/06/2020
    00:28
    التعليق :

    المرجو من طاقم الجريدة نشر كل المعلومات عن هذه المرأة بغيك الاتصال بها و مساعدتها. و الله لا يضيع أجر المحسنين

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد