لماذا وإلى أين ؟

الجمع التكميلي لـ”تعاضدية الموظفين” يختار بالإجماع خليفة لعبد المولى المعزول


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

بالإجماع انتخب أعضاء المجلس الإداري، المشاركين في الجمع العام العادي التكميلي للتعاضدية العامة للموظفين، الذي نظم اليوم السبت بالرباط، مولاي ابراهيم العثماني رئيسا جديدا للمجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الادارات العمومية، ليخلف بذلك الرئيس السابق عبد المومن عبد المولى.

وكان العثماني قد دخل في صراع مع الرئيس السابق محمد عبد المولى وقاد حركة من أجل الإطاحة به، إلا أن عبد المولى قام بطرده من المجلس الإداري السابق.

وتمكن وكيل لائحة “التضامن لخدمة التعاضد” المكونة من تنسيق نقابي خماسي، من الفوز بمنصب الرئيس باغلبية مطلقة.

وبمناسبة اجتماع المجلس الإداري للتعاضدية، تقدم الكاتب العام النعم ميارة بالتهاني لمولاي ابراهيم العثماني وجميع الأعضاء والمنخرطين ومناضلي ومناضلات الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

وحصل العثماني على أصوات جميع أعضاء المجلس الإداري الثلاثة والثلاثون، ليكون أول رئيس يحظى إنتخابه بنسبة تصويت 100/100.

وكانت لائحة “التضامن لخدمة التعاضد” كسبت خلال انتخابات أعضاء المجلس الإداري دعما كبيرا من طرف المناديب.

يشار إلى أن قرارا مشتركا لوزير الشغل السابق محمد يتيم ووزير الاقتصاد والمالية عزل في أكتوبر 2019 عبد المولى، وأسند مهمة تسيير التعاضدية مؤقتا السلطات لأربعة متصرفين مؤقتين، بعدما تم حل أجهزة التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، وعزل رئيسها عبد المولى عبد المومني، القيادي بالإتحاد الإشتراكي بناء على الخروقات المالية والإدارية التي سجلها التقرير النهائي لهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد