لماذا وإلى أين ؟

سراج يوضح تفاصيل الصراع داخل شبيبة حزب بنعبد الله (وثائق)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كشف الكاتب الوطني للشبيبة الاشتراكية يوسف سراج، تفاصيل الصراع الذي يشهده التنظيم المذكور على إثر اتخاذ قرار الطرد في حق عضو الشبيبة معاذ الوزاني الشاهدي، خاصة أن هذا الصراع بلغ صداه ردهات المحاكم أعقبه انتشار خبر مطالبة سراج المشتكى به بتعويض مالي هام.

في هذا الإطار، نفى سراج مطالبته المشتكى به عضو الشبيبة معاذ الوزاني الشاهدي بتعويض مالي هام، موضحا أن الوثيقة المنتشرة تشير إلى 800 درهم وهي مبلغ الضريبة، ولا علاقة لها بما جرى نشره حول مطالبته زميله في قيادة الشبيبة بتعويض مالي قدره 80 مليون سنتيم.

وأكد المتحدث في تصريح لـ”آشكاين”، أنه لم يطالب زميله بأي مبلغ مالي، وإنما التمس من المحكمة إنصافه على خلفية السب والقذف واتهامات بالسرقة من طرف المشتكى به، مشيرا إلى أن الشبيبة لا تتوفر على أي مورد مالي إلا من خلال مساهمات بعض أعضائها، متسائلا “عن أي مالية يتحدث هؤلاء؟”.

أصل القصة:

انفجرت شرارة الصراع داخل شبيبة حزب نبيل بن عبد الله، عندما أقدم عضو الشبيبة معاذ الوزاني الشاهدي على نشر تدوينة على “الفايسبوك”، قال سراج إنها “تضمنت سبا وقذفا وتشهيرا في حقه، مبرزا أن “الفايسبوك” فضاء يضم أصدقائه وعائلته وخصومه يرون كل تلك الاتهامات الباطلة، والتي لا يمكن القبول بها في إطار حرية التعبير التي ندافع عنها”.

وشدد متحدث “آشكاين”، على أنه توجه إلى القضاء بصفته الشخصية وليس بصفته كاتبا وطنيا للشبيبة الاشتراكية، لافتا إلى أنه “لا يمكن الصمت عن تلك الإتهامات الخطيرة، فقط لأن المتهم عضو وزميل داخل تنظيمي شبابي”، مضيفا “تقدمت بشكاية ضده بصفته مواطن وليس زميلي في الشبيبة”.

الطرد من الشبيبة:

وأشار الكاتب الوطني للشبيبة الإشتراكية، إلى أن هذه الأخيرة اتخذت قرار التجميد في حق العضو المذكور، قبل أن يتمادى في خرقه للقانون الداخلي والإساءة للشبيبة عبر وسائل التواصل الإجتماعي، ليتم اتخاذ قرار الطرد في حقه بأغلبية الأعضاء.

وعن أسباب طرد معاذ الوزاني الشاهدي من الشبيبة الإشتراكية، رد سراج بأنه أقدم على تحريف مداولات المكتب الوطني وتسريبها عبر وسائل التواصل الإجتماعي، وارتكب جنح السب والقذف والتشهير في حق مناضلين ومناضلات بالمنظمة، بالإضافة إلى نشر أخبار زائفة تتعلق بالمنظمة بدون دليل، لافتا إلى أنه “أقدم على الإعتذار لما علم أنه أخطأ”، وفق تعبير المتحدث.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد