لماذا وإلى أين ؟

معطيات مثيرة لم تكشف من قبل عن معمل فاجعة طنجة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

حصلت “آشكاين” على معطيات مثيرة بخصوص فاجعة معمل مدينة طنجة التي راح ضحيتها ما يقارب 24 مواطن ومواطنة، داخل مقاولة “سرية” للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس بمنطقة المرس بطنجة.

المصنع الذي شهد الفاجعة، كان قبل ثلاث سنوات عبارة عن مرآب يستعمل لركن السيارات، قبل أن يتحول فجأة إلى مصنع “سري” يشغل أكثر من 130 عاملا وعاملة أكثرهم من العنصر النسوي، في النسيج خاصة فيما يتعلق بالخياطة وإعداد المواد الأولية لخياطة الألبسة.

وتشير المعطيات إلى أن عمال المقاولة المذكورة لا يتقاضون الحد الأدنى من الأجور، بحيث أن أغلبهم يتقاضى تعويضا قدره 1300 درهم شهريا، بدون تغطية صحية وبدون احترام شروط العمل بما في ذلك ساعات العمل.

وفيما يتعلق بالفاجعة، فقد تسربت مياه الأمطار من خلاق شقوق المرآب الذي كان يحتوي على ما يقارب 40 عامل وعاملة، قبل أن تغمر المياه بشكل سريع الطابق الأول من المرآب، ثم تسربت إلى القبو السفلي الذي كان يشتغل فيه أكبر عدد من العمال. وبلغ علو الماء أربعة أمتار.

وبعد ارتفاع أصوات بعض الناجين تدخل بعض المواطنين لإنقاذ البعض منهم، فيما غرق البعض الآخر في المياه. خاصة أن رجال الوقاية المدنية تأخروا بحوالي ساعة ونصف بحسب تصريحات عدد من الشهود. الأمر الذي تسبب في فاجعة راح ضحيتها 24 مواطن ومواطنة.

    دورتموند
    09/02/2021
    11:34
    التعليق :

    لا افهم لماذا يتحمل صاحب المقاولة هذه الفاجعة المؤسفة!! مع العلم ان 70 في المائة من العمال يشتغلون في نفس الظروف او اشد.
    ان البطالة تنخر البلاد، والمواطن يحمد ربه ان وجد عمل مستقر!!
    -المسؤول الاول هي الدولة التي لا تنظم هكذا مقاولات!!
    -المسؤول الثاني هي الدولة لانها لا تراقب مشارع التنمية رغم الملايين التي تنجز بها!!
    -المسؤول الثالث هي الدولة لانها لا تخلق فرص الشغل للمواطن.
    – المسؤول الرابع هي الدولة لانها لا تحمي المواطن في حالة البطالة..

    عندما تكون الدولة تحترم التزاماتها اتجاه المواطن في حالة البطالة: من تغطية صحية، الاعانة في السكن، حماية في حالة البطالة.
    فاذا احترمت الدولة هذه الالتزامات فسيكون المسؤول في هذه الفاجعة هو صاحب المعمل.
    اما ان الدولة لا تحترم التزاماتها لحماية المواطن اجتماعية فان هذه الفاجعة هي من تتحمل مسؤوليتها.

    16
    2
    المغربي الاصيل
    09/02/2021
    22:42
    التعليق :

    اين وزارة الشغل من هدا اين مفتشوا الشغل اين السلطات ولكن ليس هناك عتاب على المستغلين مادام هناك مسؤولين لا يصرحوا بالعمال

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد