لماذا وإلى أين ؟

إدارة نهضة بركان توبخ اللاعبين والمدرب وتفرض عقوبات على المتهاونين


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

يسيطر الغضب والحسرة على إدارة نادي نهضة بركان، منذ هزيمة الفريق أمام يوسفية برشيد (1/0)، وهو ما دفع رئيس الفريق حكيم بنعبد الله إلى عقد اجتماع مع اللاعبين والطاقم التقني والفني، وبخ فيه الجميع.

وغضبت الإدارة من اللاعبين خصوصا أنها لم تدخر جهدا لتوفير جميع الظروف الملائمة، حيث ذكّر الرئيس الجميع بأن هناك امتيازات ومحيطا مساعدا للتألق، من حيث المنح المخصصة للاعبين والعقود الاحترافية والصفقات المبرمة، مقارنة مع كبار الأندية في البطولة الاحترافية، ناهيك عن تشييد النادي أكاديمية بمواصفات راقية كان قد زارها مؤخرا عدد من الأطر الوطنية وأبدوا إعجابهم بها.

ولم تكتف الإدارة بالتوبيخ، بل شددت على سن إجراءات عقابية ضد كل ما يتهاون مستقبلا، بما فيها فسخ العقود وتنزيل عقوبات تأديبية، حيث علمت آشكاين أنه تمت معاقبة اللاعب العربي الناجي بـ5 ملايين سنتيم بسبب تلقيه البطاقة الحمراء. كما عبرت عن رفضها لظهور بعد التكتلات داخل الفريق.

ولم يسلم المدرب طارق الستكتيوي من الانتقاد بسبب المستول الذي ظهر به الفريق، فضلا عن وضعه لاعبين متألقين في دكة الاحتياط مقابل الإبقاء على لاعبين انخفض مستواهم بشكل مهول بفعل عامل التقدم في السن، وأمهلته فرصة أخيرة قبل اتخاذ قرار إنهاء العقد معه، كما يقول مصدرنا.

ولا يرغب النادي في أن تتعارض هذه العوامل السلبية مع طموحات نهضة بركان، حيث يضع نصب أعينه التتويج باللقب والمشاركة في كأس العالم للأندية والاستمرار في التألق الإفريقي، خصوصا أنه نال لقب الكونفدرالية العام الماضي وكان قاب قوسين من نيل لقب البطولة الاحترافية في آخر ثلاث جولات، وهو ما يضغط عليه الآن لكي يستمر في التألق وعدم العودة إلى الوراء.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد