لماذا وإلى أين ؟

هل سيشمل الجماعات المسلحة.. “البيجيدي” يشكل لجنة لدعم “كفاح” الفلسطينيين


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

جدد حزب العدالة والتنمية التأكيد على موقفه من القضية الفلسطينية القائم على “الدعم الدائم للشعب الفلسطيني في حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعلى حق العودة”.

ومن أجل ذلك، أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية “الكفاح” ضد “الإحتلال الإسرائيلي” من خلال “إنشاء لجنة مركزية دائمة تشتغل تحت إشرافها لدعم الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل نيل حقوقه كاملة غير منقوصة”، مشيرة إلى أنها ستعلن لاحقا عن رئاسة وتشكيلة هذه اللجنة.

وشددت الأمانة العامة لحزب “المصباح” في بلاغ لها، على رفضها لـ”انتهاكات الإحتلال الإسرائيلي ضد فلسطين، والتي تتمثل في هدم البيوت وتوسيع الإستيطان والعمل على تهويد القدس والمسجد الأقصى”، وفق المصدر ذاته.

فهل سيشمل هذا الدعم كل أشكال الكفاح التي يخوضها الفلسطينيين ضد الاحتلال الإسرائيلي، بما فيها الكفاح المسلح الذي تخوضه عدة جماعات وكتائب؟

    اليزيدي
    19/02/2021
    16:11
    التعليق :

    حزب “لانبة” ،يركب ويستغل القضية الفلسطينية ،لاغراض انتخابية_فقط_،وهو بذلك يساهم في عرقلة “جهود” الدولة في التواصل مع جميع دول العالم بهدف”دعم “مصالحه ،وبهدف خدمة الوحدة الترابية،فخرجات موريدو حزب لانبة، تسعى الى جعل هذا التواصل متعثرا ،وخاصة مع مغاربة اسرائيل اليهود،والدور الايجابي الذي يلعبونه بشأن مصالح المغرب ،لذلك على ذوي القرار العمل على ” ايقاف”،خرجات حزب”لخوانجية”،،،

    0
    0
    Borass
    19/02/2021
    16:53
    التعليق :

    عجيب امر تجار الدين من جهة يطبعون و من جهة ينددون و يبقا الدعم حبر على ورق .لا كرامة و لا اخلاق و لا اسلام .

    0
    0
    موحى
    19/02/2021
    17:57
    التعليق :

    المزايدة لفك حصار أشقائه عليه . لا يوجد من التنظمات الطائفية الاسلامية من يساند الشعب الفلسطيني . كلها تدعم إمارة غزة فقط .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد