لماذا وإلى أين ؟

رغيب يدخل على خط إتهام المغرب بالتجسس على شخصيات عامة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

دخل المدون والخبير في الأمن المعلوماتي؛ أمين رغيب، على خط قضية اتهام صحف أجنبية السلطات المغربية بالتجسس على أجهزة هواتف عدد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية ومسؤولين في منظمات دولية باستعمال إحدى البرمجيات المعلوماتية.

وقال رغيب، إنه اطلع على التقرير الذي يتهم المغرب بالتجسس على الصحافيين، والذي يزعم قيام بعض المختصين في التحقيق الجنائي الرقمي بفحص بعض هواتف صحافيين يفترض أنهم تعرضوا إلى هجوم ” EVIL Twin BTS”، مضيفا “هذا النوع من الهجمات متعارف عليه ومن السهل اتهام أي دولة بالقيام به. وليس شيئا مبهرا بالنسبة لأي متخصص”.

وأوضح المتحدث، أن “الصعب في العملية هو تقديم أدلة تقنية دامغة بأن جهات حكومية/استخباراتية مغربية وراء هذا الهجوم، وليس هجوم من قبل أطراف معادية للوطن بالنظر إلى سهولة تنفيذ عملية هجوم من قبل أفراد متخصصين دون صفة استخباراتية/حكومية”، مشددا على أن “هذا ما يفتقر إليه هذا التقرير الذي اقتصر فقط على شرح الهجوم ولم يقدم ولو نصف دليل مادي. بل كل الاتهامات مبنية على افتراضات”.

“التقرير ذكر موقعين مختلفين على أساس انهما مواقع تجسسية تم إكتشافها في هواتف الضحايا”. يسترسل الخبير في الأمن المعلوماتي، مستدركا “في إستعمالنا اليومي للهاتف نمر بالعديد من المواقع الخبيثة. ومثال ذلك أنك عندما ترغب في مشاهدة فيلم مقرصن تنبثق العديد من الإعلانات وقد تتحايل عليك بعض المواقع بطرق متنوعة على النقر على بعض الروابط الاحتيالية”.

ويرى رغيب، أنه يمكن أن “يكون سهو أو عدم دراية من الضحية لكي ينقر على هذه الروابط”. متسائلا “ما هي العلاقة بين تلك المواقع المكتشفة وبين تجسس جهة معينة على هواتف الصحفيين؟ لافتا إلى أن التقرير ذكر أنه عندما يتم فتح متصفح الضحية ينبثق موقع خبيث (هادشي راه أمي وكايوقع ليها فتيليفونها).

وشدد المصدر ذاته، على أنه “لا يعقل أن تتحمل جهة معينة مسؤولية النشاطات غير الاعتيادية للبعض، كما أن التقرير يفتقر إلى براهين دامغة تجعل أي تقني يصدق هذا الكلام”، مشيرا إلى أن “التقرير تحدث عن وصول كامل للهواتف؛ أي “RCE”، وهو ما سيكون من السذاجة عدم حذف “logs”، لأن أبسط قواعد الإختراق أن يتم حذف الأثار”.

وخلص رغيب، إلى أن كل ما تم ذكره في التقرير الذي يتهم المغرب بالتجسس على شخصيات عامة “يحتاج إلى المزيد من الحجج التقنية لكي نصدق هذه الرواية”، معتبرا في تدوينة له أن “الشك لا يعطي حق الإتهام، ومن السداجة بناء إتهامات على حساب الشك”، وفق تعبير المتحدث ذاته.

يأتي ذلك، على خلفية اتهام صحف أجنبية السلطات المغربية بالتجسس على أجهزة هواتف عدد من الشخصيات العامة الوطنية والأجنبية ومسؤولين في منظمات دولية باستعمال إحدى البرمجيات المعلوماتية الاسرائيلية، وهو ما نفته الحكومة المغربية في بلاغ لها.

    ملاحظ
    22/07/2021
    16:05
    التعليق :

    اعداء الوطن والخونة في الداخل لا يصدقون الا الاخبار التي تسي ء للمغرب فقط اما غير ذلك فلن يقبلوا اي شيء اخر ولو كان فيَ واضحة النهار. خصوصا عندما تتحرك الصحافة الاستعمارية لابتزاز البلاد. لم افهم اذا كان المغرب يتجسس فلماذا لم يتم ذلك على جنرالات الجزائر امر غريب فعلا بجوارك دولة تعاديك بشكل واضح ولا تتجسس عليها بل تذهب لاخرى تربطك بها علاقة كبيرة الا ترون ان هذا التناقض الهدف منه ابتزازي فقط

    8
    8
      Karam
      22/07/2021
      18:28
      التعليق :

      اشكر الكاتب والمتخصص في الميدان على التحليل والدقة.

      نعم، انه استبلاد الشعوب والدول فعلا. وكأن التجسس سقط فجأة!! الكل يتجسس على الكل ومند أمد بعيد. إن هده الحملة الجديدة القديمة موجهة للمغفلين والسدج فقط. استفيقوا من فضلكم!! بعد الحكم على عملاء في قضايا جنائية، والاتفاق الاستخباراتي مع اسرائيل هاهم زملائهم “الصحفيون” يأتون باحجية جديدة للي دراع دول نامية.

      10

      1

      4
      5
    Isaac
    22/07/2021
    16:50
    التعليق :

    ههههههههه حينما اصبح رغيب يفتي في الامن السبيرياني … لول

    12
    8
      مدوخ
      23/07/2021
      00:10
      التعليق :

      خبراء الامن السيبرياني ليس لديهم الوقت يضيعوه في اليوتيوب والايفات وشتم هذا وذاك والافتخار باختراق مودمات الخصوم.
      خبيركم هذا يستحمر الشعب المغربي في كل طلعاته.

      7
      0
    لا للمغالطات
    22/07/2021
    19:47
    التعليق :

    رغيب مجرد تقني وليس خبيرا. راجعوا سيرته الذاتية علي النت من فضلكم.

    4
    0
    LiBase
    23/07/2021
    05:04
    التعليق :

    سي رغيب نتمنى ان لا يكون تكون الدولة المغربية قد استعملت برنامج التجسس المذكور في غير المرخص به و الذي بموجبه بيع البرنامج الاسرائيلي بحسب مواثيق البيع و الشراء على المستوى الدولي كما صرحت به الشركة المصنعة و التي نفت انها باعت البرنامج فقط لمنع الهجمات الارهابية قبل تنفيذها و القاء القبض على منفذيها في الوقت المناسب و لم تصرخ باستعماله التنصت على شخصيات دولية او الصحفيين و الحقيقة أن البرنامج ظهر سنة 2016 و هو من اعتى برامج التجسس في العالم الا على دولة واحدة و التي هونت من خطورته الا و هي روسيا التي تعبر رقم 1 في العالم في هذا المجال اما عربيا فقد قامت البرنامج دولة البحرين و السعودية و المغرب و الاشاعات تحوم حول المغرب بالتنصت على رئيس فرنسا و قيادات حزب المصباح حزب اليسار و بعض الصحفيين

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد