لماذا وإلى أين ؟

أستاذة تتعرض للتحرش وتخريب مسكنها بأزيلال

تعرضت أستاذة تدرس بفرعية أنريال بإقيم أزيلال، للتحرش والتخريب  ومحاولة اقتحام مسكنها الوظيفي  من قبل شخص يسكن بنفس المنطقة التي تدرس فيها .

وحسب ما أوردته يومية “أخر ساعة” في عددها الصادر لنهاية الأسبوع، فإن المعني بالأمر تحرش بالأستاذة قرب المؤسسة محاولا التقرب منها ، علما أن الأستاذة أم متزوجة، وبعد محاولات فاشلة لإرضاء رغباته، لجأ إلى عملية التهديد والسب والقدف في أعراضها والتهديد باستعمال العنف، سعيا منه للضغط وإخضاع الأستاذة، وعندما استنفذ جميع الوسائل لتحقيق مبتغاه، قام الجاني باستعراض عضلاته بتخريب مرافق المؤسسة وذلك بكسر أقفال الأقسام والنوافد، فضلا عن باب منزل الأستاذة المتحرش بها، كما قام بتمزيق الوسائل التعليميـة ( كراسات ، دفاتر…) وكتب على السبورة كلاما قدحيا ونابيا وفاحشا في حقها.

الصحيفة قالت إن سكان المنطقة رافقوا الأستاذة إلى مصالح الدرك الملكي من اجل تقديم شكاية في الموضوع، حيث استجابت هذه الأخيرة لمطالب السكان بفتح تحقيق في الحادثة حيث تم الانتقال لعين المكان ،ورصد الخسائر المادية في بيت الأستاذة وفتح تحقيق في الموضوع تحث إشراف النيابة  العامة المختصة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x