لماذا وإلى أين ؟

الرئيس الفلسطيني يطير إلى الجزائر


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

يرتقب أن يحل اليوم الأحد 5 دجنبر الجاري، الرئيس الفلسطيني محمود عباس فوق التراب الجزائري، في زيارة عمل إلى االجزائر.

وحسب ما كشفت عنه الرئاسة الجزائرية في بيان مقتضب على صفحتها الرسمية أمس السبت، فإن ” رئيس دولة فلسطين الشقيقة، السيّد محمود عباس، سيشرع في زيارة إلى الجزائر، تدوم ثلاثة أيام، ابتداءً من الأحد 05 ديسمبر 2021″.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء الجزائرية الخبر بشكل مقتضب، دون أن تخوض في تفاصيل هذه الزيارة أو سياقها، أو حتى جدول أعمالها، فيما لم يتم إلى حدو هذه الساعة، نشر أي  صور لاستقباله أو قدومه إلى التراب الجزائري.

وتعتبر هذه الزيارة لمحمود عباس، هي الأولى من نوعها إلى بلد مغاربي في ظل التوتر القائم بين الجارين، وبعد قيام المغرب تطبيع علاقاته مع إسرائيل، منذ 10 من دجنبر 2020، بناء على اتفاق ثلاثي يجمع المغرب وأمريكا وإسرائيل، و الذي اعترفت بموجبه أمريكا بالسيادة الكاملة للمغرب على صحرائه.

    ولد زعير
    05/12/2021
    17:54

    على المغرب ان يترك القضية الفلسطينية للجزائر.هده الاخيرة عندها الخطة ورائدة وقوة ضاربة في كل المجالات.لان هده الزيارة في هدا الوقت بالضبط لم اجد بما أسميها.الجزائر غارقة في مشاكلها حتى لودنين مابديها تقابل شعبها الدي يتضور جوعا وقتلته الصفوف من تيطلع النهار وهو ينتظر كيلو بطاطا او شكارة حليب.مابيديها تقابل بوزبال الدي يأكل ويشرب على ظهورهم.لهدا نطلب من مسؤوليتنا ان يتخلو على هده القضية الخاوية.محمود عباس وحاشيته لايؤيدون حلا لقضيتهم لانهم يسترزقون منها.مثلهم مثل بوزبال.

    7
    1
    مواطن
    05/12/2021
    22:01

    جنرالات الجزائر عملوا المستحيل لكي يستقدموا محمود عباس إلى الجزائر ، وهذا كله فقط لكي يردوا على المغرب ويقولون أنتم إستقبلتم وزير الدفاع الإسرائيلي ونحن نستقبل رئيس فلسطين . بمعنى هم يريدون أن يظهروا أنفسهم أنهم يدافعون عن القضية الفلسطينية .

    7
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد