لماذا وإلى أين ؟

لأول مرة في المغرب.. 20 عاما سجنا لمن يكتري الأرحام

صادقت لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب على مشروع قانون المساعدة الطبية على الإنجاب الذي ينظم لأول مرة عمليات التخصيب من أجل الإنجاب لفائدة الأزواج، ويمنع عدة ممارسات تسمح بها بعض الدول الغربية، مثل كراء الأرحام واستعمال بويضات أو حيوانات منوية لأشخاص آخرين للإنجاب.

وحسب ما أوردته يومية “أخبار اليوم” في عددها الصادر ليوم الجمعة 13 يوليوز الجاري، فإن القانون الجديد يمنع أيضا المتاجرة بالأمشاج، و ينص على عقوبات صارمة، ويضع المختبرات تحت مراقبة الشرطة.

مصطفى الإبراهيمي البرلماني عضو لجنة القطاعات الاجتماعية أكد أن هذه أول مرة يصادق فيها المجلس عن قانون ينظم عمليات التخصيب، ومن مستجداته الاعتراف بضعف الخصوبة كمرض قد يتم إدراجه ضمن الأمراض التي تستوجب التغطية الصحية .

وتم التنصيص على العديد من العقوبات السجنية في حالة مخالفة هذا القانون ، منها عقوبة تصل إلى ما بين 10 سنوات إلى 20 سنة  سجنا نافذا في حالة الاستنساخ البشري أو انتقاء النسل، أو استغلال المهام التناسلية لفائدة شخص أخر.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد