لماذا وإلى أين ؟

مافيا إلكترونية تسرق المعطيات البنكية للمغاربة

نبه تقرير جديد لشبكة متخصصة في الأمن المعلوماتي إلى أن هواتف المغاربة قد تعرضت للاختراق من طرف عصابة للجريمة الإلكترونية المنظمة، استهدفت الهواتف الذكية وتجسست عليها وسرقت معطيات المغاربة وبياناتهم، من بينها بياناتهم البنكية.

وحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها الصادر ليوم الجمع 13 يوليوز الجاري، فإن هواتف المغاربة تعرضت للقرصنة عبر تطبيقات تنتشر على متاجر «غوغل»، حيث هناك العديد من التطبيقات المزورة بلغت 1000 تطبيق تهم أساسا التطبيقات البنكية وتطبيقات التسوق وتطبيقات تخص السيارات، وغيرها من التطبيقات التي تستخدم أرقام البطاقات البنكية، التي تطلب من مستخدميها إدخال بياناتهم للدفع والأداء ليتم استخدامها في عمليات سرقات واحتيال بنكي.

وأوضح التحذير أن الاختراق يتم عبر تحميل هذه التطبيقات دون أن ينتبه إليها المستخدم، حيث يتم تحميلها في هاتفه عند استخدامه لمتجر “غوغل”، لتظهر على حسابات الأشخاص، ويقومون بتصفحها، ووقتها يتم تحميل فيروسات التجسس والاختراق على هواتفهم الذكية، التي تقوم بعدها بإرسال كل المعلومات التي تخص المستخدم عبر خوادم إلى الشبكة المقرصنة، ليتم استخدامها في عمليات السرقة.

وإلى جانب ذلك، يتم تحميل الفيروسات عبر أشكال عدة، من بينها تحميلها على أنها تطبيقات مخصصة لحماية «غوغل بلاي». وحين تحميلها، فإنها تشرع في أخذ صور بتقنية “سكرين سوت”، لما يفعله صاحب الهاتف، ويتم إرسالها عبر خوادم إلى الهاكرز، الذين يحصلون على بيانات ومعطيات الأشخاص

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد