لماذا وإلى أين ؟

عُــطل تقني أم مُـــناورة؟.. شللٌ يُـــصيب منصة التأشيرات الفرنسية

أعلنت سفارة فرنسا بالرباط، اليوم الخميس 25 ماي الجاري، عن حدوث عطل في نظام الحصول على التأشيرات الخاصة بها أدى لشل هذه الخدمة لخمسة أيام متتالية، وسط مخاوف لخبراء من أن تكون برمجيات خبيثة وراء هذا العطل، وهو ما يهدد المعطيات الشخصية للراغبين في الحصول على التأشيرات.

وقالت السفارة الفرنسية، في بلاغها اطلعت عليه “آشكاين”، إن “بعض المستخدمين لن يتمكنوا من استعمال منصة التأشيرات الفرنسية من 26 إلى 30 مايو بسبب عملية صيانة لأسباب تقنية ونظامية ولدواعي تحسين معالجة الطلبات”.

وأكدت السفارة أنه تم تعليق عمل التطبيق الرسمي للتأشيرات الفرنسية “France-Visas” على نحو مؤقت اعتبارا من 26 ماي الجاري، وأنه لن يتمكن مقدمو طلبات التأشيرات من تسجيل طلباتهم في المنصة على الإنترنت من يوم الجمعة 26 ماي الجاري إلى يوم الثلاثاء 30 منه”.

وأشارت السفارة الفرنسية بالمغرب إلى أن “البلدان التي يتم فيها تقديم الطلبات مباشرةً في قسم التأشيرات، لن تتأثر معالجة الطلبات إذا كانت قد سُجلت في البرنامج المخصص للتأشيرات قبل 26 ماي الجاري، أو إذا تعذّر على مقدّم الطلب تسجيله على الإنترنت قبل 26 ماي وحُدد موعده بعد 30 ماي الحالي”.

ولفتت الانتباه إلى أنه “يمكن استقبال مقدمي الطلبات اعتبارًا من 29 ماي في البلدان التي تقدم فيها الملفات إلى مزود خدمات خارجي معتمد، أما بالنسبة للطلبات التي تعذر تسجيلها على الإنترنت، فسينبغي على مزود الخدمات المعتمد تقديمها بنفسه، وهو ما قد يؤدي إلى تأخير في معالجتها”.

في موضوع إعلان السفارة الفرنسية، تخوف الخبير في الأمن السيبراني، زكرياء العلوي من أن يكون هذا التوقف ناجما عن برمجيات خبيثة كما حدث مع مؤسسات كبرى، والتي تبين فيما بعد أن العطل لم يكن تقنيا ولكن بفعل فاعل.

وأوضح العلوي، في تفاعله مع توضيح السفارة الفرنسية بالرباط، أنه “يتمنى أن تكون صيانة وأسباب تقنية فقط وراء هذا العطل، وأن لا تكون برمجيات خبيثة، كما حدث مع مطارات ألمانيا في السابق حيث صرحت بأن مشاكل في الصيانة كانت وراء انقطاع الخدمات وتوقف المطارات،  لكنه وضح بعدها بأنه هجوم وبرمجيات خبيثة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x