لماذا وإلى أين ؟

مُــديرية الأمن الوطني تُـعبئ وحدتين متنقِّـلتين لإعداد الطعام لفائدة المُـتضررين من الزلزال

Monadara ifriqiya

عبأت المديرية العامة للأمن الوطني، باعتبارها مؤسسة مواطنة، كافة مواردها التقنية واللوجستية لتقديم العون للمتضررين، وذلك فور وقوع الزلزال الذي عرفته عدة أقاليم بالمملكة.

وفي سياق زخم التضامن الوطني، أقامت المديرية العامة للأمن الوطني بتحناوت، التابعة لإقليم الحوز، وحدتين متنقلتين لإعداد الطعام، متخصصتين في تحضير الخبز، مجهزتين بمعدات عصرية.

وتهدف هذه المبادرة، المندرجة في إطار موجة التعبئة التي تم إطلاقها تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، إلى الاستجابة، بفعالية و بالسرعة المطلوبة، لحاجيات السكان من هذه المادة الغذائية الأساسية.

وفي هذا الصدد، قال العميد الإقليمي، رئيس المصلحة الإدارية الولائية بولاية أمن مراكش، عبد الحق عفيف، “تعمل المديرية العامة للأمن الوطني، على قدم وساق و على عدة جبهات لمساعدة المتضررين. فبالإضافة إلى تعبئة فرق الإنقاذ والإسعافات الأولية، أقامت المؤسسة وحدتين متنقلتين لإعداد الطعام يبلغ متوسط إنتاجهما اليومي 10.000 وحدة من الخبز، والذي قد يتغير حسب احتياجات الساكنة”.

وأضاف السيد عفيف أنه لإنجاح هذه المهمة، عبأت المديرية العامة للأمن الوطني، كذلك، فرقا تقنية متخصصة، وطبيبين بيطريين مكلفين بمراقبة جودة المنتجات الغذائية والسلامة الصحية.

3.7 3 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x