لماذا وإلى أين ؟

سطات.. إحباط محاولة تهريب أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا

تمكنت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن سطات بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء أمس الأربعاء، من إحباط محاولة تهريب 3 أطنان و826 كيلوغراما من مخدر الشيرا، وتوقيف شخص يبلغ من العمر 30 سنة، يشتبه في ارتباطه بشبكة إجرامية لتهريب المخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى توقيف المشتبه فيه بضيعة بالمنطقة القروية “سيدي المكي” بضواحي مدينة برشيد، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تحديد مكان إخفاء شحنة المخدرات بداخل سيارة نفعية تحمل لوحات ترقيم مزورة كانت مركونة بمدينة برشيد، والتي تبين أنها محملة ب 103 رزمة من مخدر الشيرا يبلغ وزنها الإجمالي ثلاثة أطنان و826 كيلوغراما.

وتابع أن عمليات الضبط والتفتيش المنجزة مكنت أيضا من حجز جرعات من الكوكايين وسيارة نفعية ثانية، فضلا عن مجموعة من لوحات ترقيم السيارات المزورة، فيما أظهرت عملية تنقيط المشتبه به في قاعدة بيانات الأمن الوطني، أنه مبحوث عنه على الصعيد الوطني من طرف مصالح الشرطة القضائية والدرك الملكي بوزان وخريبكة وبني ملال وتطوان، للاشتباه في تورطه في قضايا أخرى تتعلق بترويج المخدرات ومحاولة القتل العمدي.

وأبرز المصدر ذاته، أنه تم إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد باقي الامتدادات المحتملة لهذا النشاط الإجرامي، وكذا توقيف باقي المشاركين والمساهمين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وتندرج هذه العملية الأمنية – يضيف البلاغ – في سياق المجهودات المكثفة والمتواصلة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x