لماذا وإلى أين ؟

البرناكي يخلف الناصيري المسجون على رأس الوداد

وقع اختيار منخرطي نادي الوداد الرياضي على اسم عبد المجيد البرناكين ليخلف الرئيس السابق سعيد الناصيري، الذي يتواجد بسجن عكاشة، على خلفية ملف ما بات يعرف بـ ”إسكوبار الصحراء”.

وحصل البرناكي، الذي تقدم منفردا لرئاسة الوداد، على 81 صوتا، خلال الإجتماع الذي عقد ليلة أمس الخميس، في أحد فنادق العاصمة الاقتصادية.

وكان المكتب المسير لفريق الوداد الرياضي، قد قدم استقالة جماعية، بعد اعتقال الرئيس سعيد الناصيري، فيما أن يصادق المنخرطون بالأغلبية، مع امتناع ثلاثة منهم، على لائحة البرناكي الوحيدة.

وكان قاضي التحقيق، قد أحال رئيس نادي الوداد البيضاوي، سعيد الناصري، على المتابعة في حالة اعتقال على خلفية تداعيات قضية المواطن المنحدر من دولة مالي، الموجود رهن الاعتقال، بعد إدانته في قضايا التهريب الدولي للمخدرات، والمعروفة بـ”قضية بارون المخدرات المالي”.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية التي باشرت الأبحاث في الملف المذكور، بعد إشعار النيابة العامة المختصة، عملت على تقديم أزيد من 20 شخصا لهم علاقة بهذا الملف، أمام أنظار قاضي التحقيق، يوم الخميس ( 21 دجنبر 2024)، من بينهم منتخبين ومسؤولين بمجالات أخرى، وذلك بعدما تم الاستماع لما يناهز 80 شخصا على خلفية نفس الملف.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
MRE de Montpellier
المعلق(ة)
29 مارس 2024 19:41

il est sorti de l’école de( formation et de l’entrainement) de son prédécesseur? je ne pense pas? , si c’est le cas ça craint Non

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x