لماذا وإلى أين ؟

السيول تقطع الطريق بين تطوان وطنجة وتحاصر عدة منازل (صور)

تسببت الأمطار الغزيرة التي تعرفها المملكة خلال اليومين الأخيرين، في ارتفاع منسوب واد “الخميس” على مستوى منطقة السحتريين بمدينة تطوان، حيث حاصرت السيول عددا من المنازل.

وحسب مصادر محلية، فإن السيول وارتفاع منسوب المياه، تسبب في غمر ومحاصرة حوالي 15 منزلا على الأقل، بينما تسبب في قطر الطريق بين مدينتي طنجة وتطوان إلى حدود كتابة هاته الأسطر.

وأفادت المصادر، أن مصالح الوقاية المدنية، استعانت بقوارب في تدخلاتها، من أجل الوصول إلى السكان المعزولين، الذين حاصرت المياه منازلهم.

وتجدر الإشارة، إلى أن المديرية العامة للأرصاد الجوية، كانت قد أفادت في نشرة إنذارية من مستوى يقظة “أحمر”، أنه يرتقب أن تشهد عدد من مناطق المملكة تساقطات مطرية جد قوية ومحليا رعدية، قد تصل مقاييسها إلى 120 ملم، وهبات رياح قوية مع تطاير محلي للغبار (75 – 100 كيلومتر في الساعة)، يومي السبت والأحد 30 و31 مارس الجاري.

وأوضحت المديرية أن تساقطات مطرية قوية جدا، محليا رعدية، تتراوح مقاييسها ما بين 80 و 120 ملم، مرتقبة بكل من عمالات وأقاليم شفشاون، وتطوان والعرائش، والحسيمة وطنجة – أصيلة، وذلك ابتداء من الساعة ال 11 والنصف اليوم السبت و إلى غاية منتصف ليلة الأحد – الاثنين مشيرة إلى أن مقاييس الأمطار قد تتجاوز 120 ملم في بعض مناطق الريف.

وفي نشرة إنذارية من مستوى يقظة “برتقالي” توقعت المديرية أن تسجل بعمالات وأقاليم وزان وفحص أنجرة والمضيق – الفنيدق، والقنيطرة وتاونات، وتازة، تساقطات مطرية تتراوح مقاييسها بين 40 و60 ملم وذلك ابتداء من الساعة الـ 11 والنصف أمس السبت وإلى غاية منتصف ليلة الأحد – الإثنين.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x