لماذا وإلى أين ؟

معاناة منكوبي الزلزال

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
مريمرين
المعلق(ة)
10 يونيو 2024 13:00

.. أين هو المجلس الوطني لحقوق الإنسان؟ أين هي جمعيات حقوق المرأة ؟ و جمعيات حقوق الطفل؟ و المطالبون بالمساواة؟… هل ابتلعتم ألسنتكم أم خارت فرائصكم ؟؟ تمتلكون الجرأة و الشجاعة للمطالبة
بتشريع الانحلال الأخلاقي وهدم الأسرة و الدين تحت مسمى “الحرية الفردية” و “العلاقات الرضائية” .. فتقيمون الدنيا ولا تقعدوها من أجل نشر الموبقات …
أينكم من ضحايا الزلزال ؟!!! أليس من بينهم أطفال و نساء ؟؟

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x