لماذا وإلى أين ؟

رعاة رحل يدفعون مستشارين للتهديد بإستقالتهم


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

هدد عدد من المستشارين الجماعيين بمركز أربعاء رسموكة التابع لاقليم تزنيت، بتقديم استقالة جماعية، كوسيلة للضغط على السلطات الاقليمية، لإنهاء “معاناة ساكنة الجماعة القروية مع ما تتعرض له من طرف الرعاة الرحل، الذين طوقوا جميع منافذ الجماعة بجمالهم وماشيتهم، وبدؤوا رعيها في أراضي الساكنة المحلية”.

واعتبر المستشارون الجماعيون، في بيان تتوفر “آشكاين” على نسخة منه، أن “الاعتداءات المتكررة لبعض الرعاة الرحل المستقرين بمختلف المناطق التابعة للنفوذ الترابي للجماعة الترابية أربعاء رسموكة، تكاثرت بشكل كبير”.

وقال البيان ذاته، إنه “استنادا لتظلمات الساكنة والفلاحين بالمنطقة، فقد تم عقد اجتماع مُستعجل للمستشارين الجماعيين أمس الأحد 25 فبراير الجاري، بمقر الجماعة، وأنه بعد نقاش حاد ومستفيض أعلن المستشارون إدانتهم الشديدة لما تتعرض له المنطقة من هجوم و استفزازات و تهديدات تمس ممتلكات وأغراس الساكنة وتهدد سلامتهم الجسدية”.

وطالب المستشارون، في ذات البيان، “السلطات الاقليمية بالتدخل الفوري و العاجل لرفع الحصار و الضرر على أملاك الساكنة”.

كما راسلت جمعية إرسموكن للتعاون الفلاحي، السلطات المحلية و الإقليمية من أجل التدخل باتخاذ الإجراءات اللازمة و حماية المواطنين و الفلاحين المحليين من مما سمتها بـ”الإعتداءات”، وماتزال الساكنة تنتظر رد السلطات بتفعيل اللجن الإقليمية المختلطة لمعاينة الوضع بالمنطقة قبل أن تتطور الأمور و تخرج عن السيطرة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد