لماذا وإلى أين ؟

محللون: دعم الأحزاب بملايير الدراهم رشوة وريع وجب إسقاطه

نشرت أسبوعية “الوطن الآن” ملفا ضمن موادها عن الدعم الذي تستفيد منه الأحزاب المغربية، حيث قاربت وجهات نظر مختلف المحللين السياسيين.

وتحت عنوان هل يجوز الاستمرار في صرف 6 ملايير درهم كدعم للأحزاب؟ اعتبر الحقوقي عبد اللطيف الملحاني أن تمويل الأحزاب ريع ينبغي إسقاطه.

وتحدث نذير الإسماعيلي، أستاذ القانون العام بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس، عن ضرورة مراجعة قانون تمويل الأحزاب وربط الدعم بالتواجد في المجتمع.

ويرى عمر أربيب، عضو الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، أن هناك من يعتبر دعم الدولة للأحزاب السياسية رشوة لشراء صمتها وضمان ولائها للسلطة.

    Med
    20/10/2019
    11:22
    التعليق :

    المستفيد الوحيد من الثروة هم السياسيون

    0
    0
    abdou makboul
    20/10/2019
    12:06
    التعليق :

    باختصار هو ريع سياسي وثقل كبير على ميزانية الاقتصاد المغربي خاصة مع المديونية التي نعيشها وشكرا

    1
    0
    سعد سعيد
    20/10/2019
    13:57
    التعليق :

    المطلوب أمام هادا الفساد السياسي وتبدير المال العام هو الدعوة إلى تكوين قطبين سياسيين يمين ويسار والغاء جميع الأحزاب التي لافاءدة من وجودها سوى الريع

    3
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد