لماذا وإلى أين ؟

مصدر: الجامعة مستهدفة والاتهامات الموجهة إليها غير صحيحة

بعد اتهام عدد من مسؤولي “الكاف”، من بينهم فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والنائب الثاني لرئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، باختلاس “خزائن الكاف”، نفى مصدر مسؤول من داخل الجامعة صحة الاتهامات الملفقة.

وأوضح المصدر في تصريح لـ “آشكاين” أن الادعاءات التي تم سوغها في حق لقجع غير صحيحة البتة وقد تم نشرها من قبل موقع ليبيري، تم طرد مالكه من الكاف منذ سنوات، حيث ليست هي المرة الأولى التي يقوم فيها هذا الشخص بترويج أكاذيب واتهامات صورية لتصفية حساباته مع مسؤولي الكاف.

وكان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم قد أصدر بلاغا رسميا، للرد على الادعاءات التي أفادت بوجود اختلالات في صناديق الاتحاد، واُتهم فيها العديد من الأسماء، موردا “سوف تستمر الإصلاحات الهيكلية للكاف على الرغم من محاولات تعطيل هذه العملية عن طريق الصحافة”.

وتابع نص البلاغ “تحتفظ اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي لكرة القدم أيضًا بحقها في اتخاذ إجراءات قانونية ضد جميع مؤلفي الادعاءات الخاطئة التي لا أساس لها والتي جرى تداولها في الصحافة وعلى الشبكات الاجتماعية”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد