لماذا وإلى أين ؟

بعد شكايات مواطنين.. نقابة تراسل العرايشي بسبب “سوحليفة”

راسلت النقابة الوطنية لأرباب وكالات كراء السيارات بالمغرب المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية فيصل العرايشي، لرد الاعتبار على إهانة وتحقير القطاع في إحدى حلقات سلسلة “سوحليفة 2” التي تبث على قناة “الأولى”.

وعبرت النقابة عن غضبها واستنكارها لمحتوى الحلقة الـ19، “مع العلم أن الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية لها من الأطقم الساهرة على جودة وأخلاقيات المنتوج” على حد تعبيرها، مضيفة أن وكالات كراء السيارات “ليست مهنة من لا مهنة له، فنحن نشتغل وفق ضوابط وإلتزامات وشروط تملي علينا تحديات وتكفل حقوقنا وكرامتنا التي لا نقبل تقزيمها أو المساس بها بأي شكل من الأشكال”، ومتساءلة عن مدى “الإلتزام بأدبيات وأخلاقيات الإعلام العمومي بشأن الإحترام، وعدم المساس بالكرامة بأي حال من الأحوال”.

وطالبت النقابة بـ”رد الإعتبار لهاته الشركات وأربابها بإعتبارهم حلقة قوية وفاعلة في دورة الإقتصاد المغربي، ويذرون الثروة ويخلقون مناصب الشغل ويسعون للحفاظ على السلم الاجتماعي بكل كرامة و عزة نفس إلا أن الكبسولة الهزلية قزمت من حجم هذه الشركات في ظرفية لا تحتمل التنكيت والإزدراء والتجريد من القيمة الإعتبارية التي لا ولن نقبل التنازل عنها ولو على سبيل الهزل والنكتة”.

وكانت السلسلة ذاتها واجهت  شكايات قبل مراسلة النقابة، إذ استند عدد من المواطنين إلى تصريحات باحثين في علم الاجتماع وفاعلين مدنيين، ليراسلوا الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، حول الجزء الثاني من سلسلة “سوحليفة” التي تُعرض خاليا على قناة الأولى، معتبرين أنها تعتدي على حق الطفولة، بناء على المادة 8 من القانون رقم 66.16 المتعلق بالاتصال السمعي البصري.

وتقول الشكاية التي وصلت “الهاكا” من نائب رئيس بلدية القنيطرة، عزيز الكرماط، إن السلسلة، التي تتصدر “الطوندونس” على اليوبوت، وتستأثر بأكبر عدد من المشاهدات على الأولى، تسبب في أذى وعنف نفسي وجسدي على الطفلة التي تؤدي دور “سوحليفة”، لأن دورها يلزمها القيام بحركات وإيماءات جسدية مخلة بالأخلاق، كما تتضمن السلسلة ألفاظا تخدش الذوق العام.

كما سجلت الشكاية، التي جات بعد أخرى مماثلة، أن التقليد وظيفة نفسية يؤثر على سلوكات ومستقبل الطفل، من خلال المحاكاة، حيث يجد متعة في التكرار لحلب الانتباه والاهتمام وتأكيد الاختلاق حسب الشخصية التي تؤثر عليه.

ومن هنا، تضيف الشكاية، “نرصد الخطر الذي تشكله هذه السلسلة على هاته الطفلة المغربية بالخصوص، وعلى باقي الأطفال، تجعلها نموذجا للتقليد يهدم شخصيتها يخل بتوازنها النفسي والتربوي”. والتمست الشكاية توقيف بث السلسلة.

يشار إلى أن نشطاء مواقع التواصل تعاليق عبروا عن رفضهم لهذا النوع من الأعمال، سيما أن مجموعة من الممثلين والفنانين والنشطاء المغاربة، خرجوا، خلال بث الموسم الأول من السلسلة، عن صمتهم ووجهوا انتقادات كثيرة لها، لأسباب كثيرة، منها حسب ما جاء في تقارير إعلامية، أنها تساعد على “قتل براءة الطفل” وذلك نظرا لمحتوى بعض الحلقات.

    احمد
    16/05/2020
    20:19
    التعليق :

    الابداع يكاد ينقرض عندنا.
    سوليحفة برنامج مبتذل لا يستحق المشاهدة

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد