لماذا وإلى أين ؟

بالأرقام: تفاصيل إعتقال حوالي 100 ألف شخص خرقوا الحظر

كشفت رئاسة النيابة العامة، أن النيابات العامة لدى محاكم المملكة؛ قامت منذ دخول القانون المتعلق بسن أحكام حالة الطوارئ الصحي حيز التنفيذ، إلى غاية أمس الجمعة 22 ماي الجاري، بتحريك المتابعة القضائية في مواجهة ما مجموعه 91623 شخصاً، قاموا بخرق حالة الطوارئ الصحية إلى جانب ارتكابهم لجرائم أخرى.

ووفق بلاغ صادر عن رئاسة النيابة العامة، فإن نسبة المعتقلين احتياطيا من بين الأشخاص المتابعين؛ لم تتجاوز ٪4.76، أي ما مجموعه 4362 معتقلاً، مردفا أن من بين هؤلاء؛ 558 شخصاً، اعتقلوا لاتهامهم بخرق تدابير الحجر الصحي وحدها، فيما اقترن خرق تدابير الحجر الصحي وارتكاب أفعال أخرى من جرائم الحق العام؛ كالاتجار في المخدرات والسرقة والعنف، ما عدده 3804 شخصا.

البلاغ؛ الذي إطلعت “آشكاين” على نظير منه، أكد أن النيابة العامة “تعول على منسوب الوعي لدى المواطنين، حتى تجتاز بلادنا هذه المرحلة بسلام”، مشددا على “ضرورة احترام الإجراءات التي قررتها السلطات العمومية”، في هذه المرحلة التي يشهد فيها المغرب والعالم تفشي فيروس كورونا المستجد.

    Bassou
    23/05/2020
    15:03
    التعليق :

    100.000 personnes arrêtées ? Pour les mettre où ?

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد