لماذا وإلى أين ؟

موت مهاجر مغربي بسبب البرد القارس بايطاليا على طاولة بوريطة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

توفي مواطن مغربي يبلغ من العمر 59 سنة ويعيش بدون مأوى بمدينة طورينو الايطالية، بسبب موجة البرد القارس التي تشهدها دول أوروبا، حيث جرى العثور عليه بإحدى الحدائق بعد أن قضى ليلة في العراء.

في هذا الاطار، طالبت البرلمانية عن حزب الاصالة والمعاصرة لطيفة الحمود، وزير الشؤون الخراجية والتعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج ناصر بوريطة، بالكشف عن الاجراءات المتخذة من طرفه لحماية أرواح المواطنين المغاربة التشردين بالخارج والنهوض بأوضاع الفقراء والمعوززين منهم.

وتساءلت البرلمانية في سؤال كتابي، عن مآل البرنامج الخاص بدعم المهاجرين في إيطاليا وإسبانيا الذي أحدثته الوزارة الوصية سنة 2009 عقب الازمة الاقتصادية العالمية، داعية بوريطة إلى الكشف عن أسباب عدم استمرار هذا البرنامج وتطويره بما يتطلب من آليات ووسائل لدعم وحماية المهاجرين المغاربة في ظل أزمة جائحة كورونا.

وأكدت الحمود في نص السؤال الكتابي الذي توصلت به “آشكاين”، أن “العديد من المهاجرين المغاربة يعيشون في وضعية هشاشة وفقر مدقع خاصة في إيطاليا وإسبانيا”، مشيرة إلى أن أوضاع المهاجرين ازدادت سوءً وتأزما بسبب أزمة فيروس كورونا التي أثرت على الاوضاع الاقتصادية للجالية المغربية بالخارج.

    حنظلة
    20/02/2021
    20:43
    التعليق :

    هههههههه داوها غير فيه
    هادو ما كرهوش المغاربة كاملين يموتو….الله يهديكم
    عنوان يوحي بأن بوريطة أو غيره من المسؤولين سوف يقدمون للمحاكمة أو المحاسبة…
    الطنز العكري هذا

    1
    0
    said saoudi
    20/02/2021
    21:03
    التعليق :

    سبحان الله ! تحتجون على موت متشرد مغربي بإيطاىيا! وكأنه ليس هناك متشردين يموتون بالمغرب!!! كونوا تحشموا شويا على عرضكم ونضوا حلوا مشاكل الفقر والتسول والتشرد المستشرية بالمغرب ،وبعد ذالك يمكنكم الاحتجاج على البلدان التي يتوفى بها متشردون مغاربة.

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد