لماذا وإلى أين ؟

البرلماني الجزائري المتهم بـ”الإساءة للملك”: أحترم الملك والشعب المغربي (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

بعد الضجة التي أثارها انتقاد النائب البرلماني الجزائري سليمان سعداوي، لتطبيع العلاقات بين المملكة المغربية وإسرائيل، وما خلف ذلك من ردود أفعال بعد مشاركته في برنامج ساخر أساء لرموز المغرب. خرج البرلماني سعداوي في شريط فيديو وضح من خلاله ما سبق له التصريح به.

وقال سعداوي، “لم أقصد الإساءة للمغرب وشعبه ورموزه، ولا أقصد التقليل من قيمة المغاربة”، مردفا “أنا قلت كلام عادي بالنسبة لي، بحيث أن التطبيع مع إسرائيل سيتسبب في الدمار لكم ولنا، لكن دافعتوا عن الملك لأنه رمز فمن حقكم، ومن حقكم الدفاع عن طقوسكم.

وأوضح المتحدث في شريط فيديو مباشر، أن هناك “طائفة من المغاربة يسبون الجزائريين والجيش ورموز الجزائر وشهدائها، ولم نرد عن هذه الإساءة أبدا”، مشيرا إلى أنه “لم يعلم فقرات البرنامج الساخر الذي حضره، ولما طرح عليه سؤال تطبيع العلاقات بين المغرب والجزائر قال موقفه الخاص، قبل أن ينهال عليه بعض المغاربة بالسب والشتم على مواقع التواصل الإجتماعي”.

“سبيتو ودرتو الفيديوهات، وشي وحدين من الأحزاب كيحرضو الناس باش يردو الإساءة”، يسترسل المتحدث، مستدركا “أن الخاسر من هذه الصراعات هو الملك، لأنه الجزائريين كذلك سيردون الإساءة وسيسبون الملك والعائلة الملكية”، متسائلا “ولماذا سنصل إلى هذا المستوى وأنا أحترم الملك والشعب المغربي”.

وبخصوص موضوع الموز الذي أثار ضجة، عندما قال في تصريح قديم أنه لم يتناول فاكهة الموز إلا عند بلوغه الثلاثين، أكد البرلماني الجزائري أنه “بالفعل لم يتناول الموز إلا عند بلوغه سن الثلاثين، لأن فرنسا كانت تأخذ كل ثروات الجزائر بما فيها الموز، الذي كان يعتبر من الكماليات لدى الجزائريين خلال سنوات السبعينات”.

وخلص سعداوي، إلى أن “الفساد يوجد في الجزائر كما يوجد في المغرب، ويوجد جنرالات فاسدين في الجزائر كما يوجدون في المغرب”، مشددا على ضرورة “الكف عن الإساءة من الطرفين من أجل الوحدة”، وفق تعبير المتحدث.

    رجاوي
    25/02/2021
    15:11
    التعليق :

    هاد ولد الكلاب ولا باغي الصلح تقهار.باش يعرف هاد ولد الحرام أن المغاربة راهم جنود مجندون وراء ملكهم. مكاينش شي رئيس دولة يدير عليه شعبه بحال مداروا المغاربة على ملكهم لأنه هناك روابط حب وبيعة وثقة واحترام للمغاربة لملكهم. الخلاصة هنيئا للمغاربة بملكهم وهنيئا لجلالة الملك بهذا الشعب الذي يحبه ومستعد كل فرض منهم انه يضحي بالغالي والنفيس وبدمه من أجل رفع راية المغرب ومن أجل ملكنا الله ينصرو وخلاصة القول المغرب في صحراىءه والصحراء في مغربها..

    14
    5
      الشريف
      25/02/2021
      19:01
      التعليق :

      هذا ليس اعتذار بل تهديد قال بان لسانه طويل ويستطيع تجييش الملايين وقالها القدافي قبلك وتعرف مصيره انتهى الكلام

      9
      3
    yahia Bendriss
    25/02/2021
    20:37
    التعليق :

    باش تعرفوه مراوغ لما يذكر مشكلتنا مع الخاوة هي الصحراء المغربية، يجيب بيناتنا الأمم المتحدة، عبد ربه يتفهم دعوته لرأي الحكماء، متافقين نحن جيران،اصهار،ابناءعمومة،لغة واحدة، دين واحد، ولكن ابن عمي الحجرة اللي في حذاء المغاربة هي الجبهة!!!!من صنعها؟من يصرف عليها من أموال الشعب الجزائري المسكين؟من يدافع عنها بمناسبة أو بدونها في المحافل الدولية؟حتى أصبحت نقطة في جدول أعمالكم كالفاتحة بالنسبة للصلاة،وأصدرت فتوى بالمساجد شأنها!!!!الحصول ابن عمي نحن المغاربة لا مشكل لينا مع الشعب الجزائري الشقيق وإنما مع الجنرالات ودميتها الجبهة التي استقبل رئيسكم زعيمها مؤخرا من البادئ بالظلم ؟

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد