لماذا وإلى أين ؟

المروضون الطبيون يهددون بإغلاق كامل لعياداتهم لهذه الأسباب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

استنكرت التنسيقية الوطنية للمروضين الطبيين الخواص بالمغرب، توصل المروضون الطبيون بمراسلات إنذارية من لدن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لمطالبتهم بالتسجيل لدى مصالحها قبل 24 مارس 2021 مع احتساب أقساط الاشتراك ابتداء من 1 غشت 2020، وذلك بعد “وعود وزارة التشغيل بخصوص تنظيم لقاء تواصلي للوصول لحلول مرضية” وفق تعبيرهم.

وأوضحت التنسيقية، في بلاغ لها، توصلت “آشكاين” بنسخة منه، اليوم الاثنين فاتح مارس الجاري، أنه في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم التي وصفوها بـ”العادلة والبسيطة والمشروعة” فإنهم سوف يتخذون “خطوات نضالية تصعيدية أولها وقفات احتجاجية وقد تصل في منتهاها إلى الإغلاق الكامل والنهائي للعيادات والمراكز الخاصة للترويض الطبي”.

وفي السياق ذاته، أكدت التنسيقية، أن مراسلات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي “تزيد الاحتقان والسخط” مطالبين إدارته بالتخلي عن ما وصفوه بـ”سياسة الآذان الصماء واللامبالاة التي تتعامل بها مع شريحة المروضين الطبيين الخواص بالمغرب”، مشيرة “التي تقدم خدمات جليلة للوطن والمواطنين”.

وزادت التنسيقية المتكونة من النقابة الوطنية المستقلة للمروضين الطبيين والمعالجين الفيزيائيين، والفدرالية الوطنية للمروضين الفزيائيين بالمغرب، والاتحاد المغربي للمروضين الطبيين والمعالجين الفيزيائيين، أن الإضراب الوطني الذي شهدوه يوم الجمعة 26 فبراير 2021 عرف “نجاحا باهرا بمشاركة حوالي 95 في المائة من فئات مهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي من مبصاريين ومقومي النطق وغيرهم”.

وجدير بالذكر، أن المروضون الطبيون يطالبون أساسا بـ”مراجعة الدخل الجزافي المفروض عليهم والذي يفوق مداخيلهم، وإلغاء الأداء بأثر رجعي من شهر غشت 2020، مع الأخذ بعين الاعتبار أن جل عيادات الترويض الخاصة وجدت نفسها في أزمة منذ بداية تفشي فيروس كورونا، وأصبحت غير قادرة على تسديد مصاريفها وفواتيرها والتزاماتها الضريبية” وفق تعبيرهم.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد