لماذا وإلى أين ؟

ارتفاع أثمنة المواد الغذائية تُغضب المواطنين في أوائل أيام رمضان


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

اشتكى عدد من المواطنين من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، ارتفاع الأسعار في عدد من المواد الاستهلاكية في الأسواق المغربية، منذ اليوم الأول لشهر رمضان؛ معربين عن أسفهم من الأسعار المتواجدة، وعدم قدرة جل الأسر البسيطة في مسايرة الوضعية خاصة في ظل فقدان أغلبهم للشغل، وتجرهم للأزمة جراء الإغلاق الليلي الناتج عن استمرار تفعيل قانون الطوارئ الصحية.

وأعرب المواطنين، في عدد من منشوراتهم على حساباتهم الشخصية في مواقع التواصل الاجتماعي، عن أزمتهم مع غلاء الأسعار، بين منتقد لقرار الحكومة في الإغلاق الليلي في رمضان بالقول “كان عدد من الناس يستغل رمضان في الترويج الاقتصادي ليقوى على العيش في راحة، وعلى مقاومة غلاء الأسعار” وبين قائل “كمواطن مغربي كمواطن مغربي (كيضرني خاطري) حين أشاهد أسعار الخضر والفواكه المرتفعة، كل شيء مسه الغلاء، ولا أحد يحرك ساكنا”.

وطالب المواطنين في السياق ذاته، الحكومة بتنظيم السوق الداخلي وتفعيل لجان خاصة لمراقبة الأسعار في الأسواق المغربية، خاصة الشعبية منها، مشيرين “شيء طبيعي أن بعض للمواد ترتفع أثمنتها في شهر رمضان بمنطق الطلب والعرض، لكن هناك مواد ارتفعت بدون مبرر رغم وفرتها، وهناك مواد أخرى وصلت لأثمنة خيالية، ومن يرجع المسألة إلى الوباء، نقول إن الوباء على التاجر والزبون وليس فقط على المواطن أو المستهلك”.

ويأتي هذا الارتفاع الذي اشتكى منه عدد من المواطنين المغاربة، في ظل تأكيد وزارة الداخلية، أن وضعية التموين الراهنة والمرتقبة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، تتميز بعرض وافر ومتنوع يلبي حاجيات المواطنين بكافة عمالات وأقاليم المملكة من مختلف المواد والمنتجات الأساسية، سواء منها المحلية أو المستوردة، خاصة تلك التي يكثر عليها الطلب بمناسبة شهر رمضان.

    حنظلة
    19/04/2021
    16:50
    التعليق :

    “وضعية التموين الراهنة والمرتقبة خلال الأسابيع والأشهر المقبلة، تتميز بعرض وافر ومتنوع يلبي حاجيات المواطنين بكافة عمالات وأقاليم المملكة من مختلف المواد والمنتجات”
    كلام يقال كل سنة من أجل الضحك على الذقون فقط!!!…كأن المواطن يشتكي ندرة المواد…المواطن يا وزارة الداخلية يئن تحت وطأة الغلاء وليس شيئا آخر

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد