لماذا وإلى أين ؟

“البام” يطالب بإلغاء وزارة المغاربة المقيمين بالخارج


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

طالب فريق حزب “الأصالة والمعاصرة” بمجلس المستشارين، بإلغاء الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، التي تتولى شؤونها عضوة حزب العادلة والتنمية نزهة الوافي، لعدم جدواها.

طلب فريق “البام”، جاء خلال تعقيب لأحد أعضائه على جواب العثماني على أسئلة المستشارين حول موضوع: ” تدابير استقبال ومواكبة الجالية المغربية بالخارج في ظل الإكراهات الناتجة عن وباء كوفيد19- “، اليوم الثلاثاء 22 يونيو الجاري.

وفي ذات الجلسة تساءل ممثل الفريق نفسه عن “دور الوزارة المذكورة؟ واختصاصاتها؟” مشيرا إلى أنه “ليس لها امتداد جغرافي ولا تمثيلية جهوية ولا إقليمية ولا تواجد لها خارج أرض الوطن، لكون الجالية لا تلمس وجودها على أرض الواقع”، مضيفا “إذا كنتوا درتوها لإرضاء الجالية الرجاء إلغاؤها وترك وزارة الخارجية تقوم بعملها ودير مديرية أو شيء من هذا القبيل”.

وقال المتدخل نفسه “منذ حوالي شهر وتحت هذا القبة المحترمة قمنا في فريق الأصالة والمعاصرة بتوجيه سؤال واضح وصريح للوزيرة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، حول التدابير والإجراءات المتخذة لتنظيم عملية مرحبا، أجابتنا بجواب غامض وغير مفهوم حول تنظيم العملية من عدمها، وبعد شهر نتفاجأ بفتح الحدود والإعلان عن تنظيمها”، متسائلا: ” فهل هناك جهاز وسط الحكومة يقرر من دون حكومة بأكملها؟ منين جا القرار بعدما قيل لنا أنه لا توجد رؤية؟ كيف تريدون المغاربة ومغاربة العالم أن يثقوا فيكم  وأنت ليست لكم رؤية لما بعد شهر؟”.

    بولونيا
    23/06/2021
    08:15
    التعليق :

    منها عدااااااد ، فين مجلس الجالية و فين وفين وفين وفين ، الله يبارك في عمر سيدنا

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد