لماذا وإلى أين ؟

ممثلة تهاجم أنصار الوداد بسبب فرحتهم ليلة الفوز بالبطولة (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كشفت الفنانة المغربية غيثة الكزولي عن قضائها دقائق في الجحيم بسبب الطريقة التي احتفل بها مشجعو فريق الوداد عقب الفوز في البطولة الوطنية الاحترافية الأربعاء الماضي 14 يوليوز الجاري.

وأوضحت الكزولي في فيديو نشرته عبر ستوري حسابها على الانستغرام، وتناقلته عدد من الصفحات قائلة إنها تعرضت لنوبة من الهلع عندما كانت تتنقل على متن سيارتها، بعدما تفاجأت بتوافد أزيد من 300 دراجة نارية وسيارات من جميع الاتجاهات على مستوى شارع 6 نونبر بالدار البيضاء، بحسبها.

وأضافت المتحدثة أن فوضى عارمة شهدتها رفقة أناس آخرين وجدوا أنفسهم محاصرين هناك، موردة بالقول “كانوا كيتحركوا في جميع الاتجاهات، وخفت ووقفت في وسط الطريق وكنتسى شي طموبيل ولا موطور يدخل فيا، حتا بانلي واحد الولد طاح قدام عيني معرفتش شنو طرالو”.

ودعت الكزولي من المشجعين بعدم تعريض حياة الناس للخطر بسبب غياب العقلانية في التعبير عن فرحهم، مبرزة أنها لا تعاتبهم بسبب فرحتهم بتتويج فريقهم وإنما بسبب ما أحدثوه من فوضى وهلع في نفوس المواطنين الذين تصادفوا معهم.

ومن جهة أخرى، تعرضت الكزولي لهجوم في التعليقات التي صاحبت إعادة نشر شريط الفيديو الخاص بها، حيث اتهمها البعض بالركوب على قضية هلع المواطنين، لأنها تحسب في صفوف أنصار فريق الرجاء الرياضي، لأنها متزوجة بالفنان زهير زائير من مشجعي الرجاء.

    تاشفين
    16/07/2021
    13:53
    التعليق :

    وا تي سيري………
    ديما وداد وعمرك ديري البوز بسمية وداد الأمة
    وخلينا من داك شي ديال يع و وينو و يااااي

    2
    3
    Nour Zaum
    16/07/2021
    14:44
    التعليق :

    اش خرجك انت

    0
    4

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد