لماذا وإلى أين ؟

نهاية مأساوية لمهاجرين مغاربة ماتوا جوعا وعطشا بعد أشهر داخل البحر


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

لا تزال العشرات من الأسر الساكنة بأبي الجعد باقليم خنيفرة تعيش على أمل سماع أخبار عن أبنائها الذين يرجح أنهم ركبوا الأمواج صوب الضفة الأخرى بحثا عن نمط عيش جديد قبل أزيد من شهر ونصف.

وانقطعت أخبار 34 شخصا من أبي الجعد ضمنهم امرأة وطفلتها ذات الثلاث سنوات، يرجح أنهم غادروا من سواحل الداخلة صوب جزر الكناري الاسبانية نهاية شتنبر الماضي، بحسب ما أوردته صحيفة “الصباح”.

في الوقت الذي لا يزال المعنيون بالأمر مختفون أو ضائعون في وسط المحيط، ظهر قارب صغير في سواحل الرأس الأخضر بإفريقيا على متنه 3 جثت متقدمة في التحلل يرجح أنها من أفراد أبي الجعد.

الصليب الأحمر الاسباني أكد للأسر أن قاربا للصيد من حجم الصغير غادر من سواحل الداخلة وعلى نتنه 34 شخص ضمنهم امراة وطفلتها 3 سنوات لم يصل إلى التراب الاسباني

وفي تفاصيل الواقعة، حسب يومية “الصباح” عثر مواطن من الرأس الأخضر على القارب المذكور بشاطئ “جيو دي ميركا” واتصل بالشرطة التي عاينت الجثت واتضح لها أنهم مغاربة أعمارهم بين 19 و48 سنة، بحسب وثائق كانت بحوزتهم.

وأشارت معطيات حول الواقعة أن وفاة الأشخاص الثلاث يرجح أنها بسبب الجفاف والجوع، وبالنظر إلى أن الجثث تقدمت بشكل كبير في التحلل تم دفنها على الفور بمدينة “ريبيرا برافا” من أجل الصحة العامة.

 

    حسن
    09/11/2021
    22:24

    ابي الجعد إقليم خريبكة

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد