لماذا وإلى أين ؟

المغرب يغلق حدوده في وجه مغاربة العالم غير الملقحين


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أصدر آيت الطالب قرارا يقضي بالسماح للمغاربة بمغادرة المملكة إلى دول أجنبية بالجواز الصحي؛ الذي يتضمن ثلاثة وثائق، وثيقة تلقي التلقيح أو وثيقة الإعفاء من التلقيح لأسباب صحية أو وثيقة اختبار الكشف عن كورونا بأحد المراكز المعتمدة من طرف وزارة الصحة، فيما لا يسمح لنفس الأشخاص الذين غادروا المغرب بهذا الجواز العودة إليه به.

وتفرض الشروط المعمول بها من أجل دخول المغرب، والتي نسجت بناء على توصية وزير الصحة، على المسافرين القادمين إلى المملكة من دول القائمة “أ” الإدلاء بجواز التلقيح، فيما يفرض على المسافرين القادمين من دول القائمة “بـ” الإدلاء بجواز التلقيح زائد اختبار الكشف عن كورونا”.

وترك هذا القرار مغاربة العامل بين مطرقة الشوق والالتزامات الإدارية داخل أرض الوطن وخارجه، وسندان قرار آيت الطالب الذي يمنعهم من دخول المغرب بنفس الوثائق التي غادروا بها.

وفي هذا السياق، اعتبر جمال الدين ريان، رئيس مرصد التواصل والهجرة بأمستردام، أن “قرارا المغرب إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية في وجه مغاربة العالم غير الملقحين إجراءٌ تعسفي وتمييزي”.

وأضاف ريان، في تصريحه، لـ”آشكاين”، أنه “لا يعقل أن تقوم الحكومة المغربية بهذا الإجراء في وجه مغاربة العالم والعديد منهم لم يقوموا بالتلقيح، وهناك من له رأي آخر في  التلقيح، لكن ليس بالضرورة أن يكون لديك جواز التلقيح أو الجواز الصحي”.

ويرى محدث “آشكاين” أن “تحاليل “pcr” كافية  للسماح للمسافر بركوب الطائرة أو الباخرة أو السيارة، لأن جميع الدول لم تقم بهذا الإجراء التعسفي ضد مواطنيها”.

وأشار ريان إلى أنه “قام بزيارة عدد من مواقع وزارات الخارجية لعدد من الدول الأوربية ولم يجد بها شرطا لدخول السياح لتلك الدول يتضمن الجواز الصحي، بل هناك  إمكانية أن تدخل لتلك الدولة بنتيجة اختبار “prc” الذي لم يتعدى 48 ساعة”.

وتابع أنه “إذا كان الإغلاق من أجل حماية المواطنين في الداخل، فالمواطنون المغاربة في الخارج لهم الحق في التنقل والدخول إلى وطنهم كما هو منصوص عليه في الفصل 24 من الدستور الذي صوتوا عليه سنة 2011”.

مضيفا أن “هذه الإجراءات غير مفهومة وتزيد في عزل المواطنين المغاربة المقيمين في الخارج وجعلهم نكتة لدى مواطني الدول الأخرى”.

ودعا المتحدث نفسه، إلى “ضرورة إلغاء هذا الإجراء، إلى جانب إلغاء إجراء تعليق الرحلات الجوية مع بعض الدول كهولندا وألمانيا وانجلترا”.

    إبراهيم
    24/11/2021
    14:55

    ليس بمشكل لن نلقح وسنغير الوجهة يا اما تركيا أو اسبانيا نحن لا نخسر شيء

    9
    1
    مواطن مغربي
    24/11/2021
    15:24

    كل يوم يخرج السيد المسؤول عن الصحة بقرارات ارتجالية عشوائية
    تضر بالمواطنين حجر صحي عدم التنقل جواز اللقاح ملف صحي وووووو يجب ان يدعنا نعيش بكرامة وحرية تعبنا وكل المغاربة يحب ان يذهبوا عند اطباء نفسانيين فكفى .هل هو ملقح

    4
    0
    نبيل من فرنسا
    24/11/2021
    18:32

    السلام عليكم. فعلا إجراء إستثنائي خطير يعرض صحة المواطنين لما لايحمد عقباه.فبالإضافة للتخوفات المقبولة نتيجة استعمال تقنيات حديثة فيما يسمى بالتلقيح بالإضافة إلى تورط عدد من المختبرات في فضائح أخلاقية ومالية و كذا رواج شكوك برغبة البعض بالفتك بالبشرية مثل الشهير بيل غيتس الذي أصبح يمول منظمة الصحة العالمية. نحن مغاربة العالم لنا حقنا كباقي المغاربة في وطننا وزيارة أحبابنا. علينا مقاطعة هذه الحكومة ومحاكمتها أمام الرأي العام الوطني والعالمي. على من يهمه الأمر استدراك الوضع. نحن في غنى عن تضييع مثل هذه الطاقات.ياحكومة أخنوش ماذا أصابكم ؟

    0
    0
    طارق الكندي
    24/11/2021
    20:35

    صدق المثل الشهير اتق شر من احسنت اليه
    ساعدوا البلاد ب 9ملايير دولار ضخت في بنوك البلاد،ليجازوا بالمنع
    اتق شر من احسنت اليه

    1
    0
    Samira
    25/11/2021
    04:44

    المغرب في ملك جميع المغاربة وليس في ملك وزير الصحة مديالو مديال باه باش إدير لبغى. إتطلب pcr وخا معقولة .ولكن إلى غتخرج من المغرب مسموح pcr إلى غتدخل لا ممنوع . هذا الشخص لا أضن في كامل قواه العقلية

    1
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد