لماذا وإلى أين ؟

أنباء فقدان العواج لبصره يخرج إدارة سجن عكاشة عن صمتها


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

نفت إدارة السجن المحلي عين السبع 1 المزاعم التي تم الترويج لها بشأن فقدان السجين (ن.ع) لبصره ومحاولة ربط هذه المزاعم بظروف اعتقاله داخل المؤسسة.

وأوضحت المؤسسة، في بيان حقيقة ردا على شريط فيديو منشور على موقع (يوتيوب) لشقيق السجين والذي يدعي فيه “فقدان شقيقه لحاسة البصر داخل السجن”، أن ادعاء فقدان السجين المذكور لبصره داخل المؤسسة السجنية “لا أساس له من الصحة، مشيرة الى أن المعني بالأمر “سبق له أن قام بنفسه بكتابة عدة رسائل بخط يده إلى جهات مختلفة، كما سبق له أن صرح بأنه يعاني من عيب خلقي على مستوى عينيه، حيث تم عرضه على طبيب العيون المتعاقد مع المؤسسة السجنية، كما أجريت له عدة فحوصات بمستشفى 20 غشت بالدار البيضاء”.

واعتبرت أن الترويج لمزاعم فقدان السجين (ن.ع) لبصره ومحاولة ربط هذه المزاعم بظروف اعتقاله داخل المؤسسة “ما هو إلا كذب وتزوير للحقائق من طرف الجهات التي تقوم بهذه الأفعال”، مؤكدة أن مصلحة الرعاية الصحية بالمؤسسة تحرص على تتبع الحالة الصحية للسجين المذكور، إسوة بباقي النزلاء الآخرين، سواء داخل مصحة المؤسسة أو بالمستشفى الخارجي في حال استدعت الضرورة ذلك.

    Abdoo
    07/12/2021
    10:11

    وخا أسيدهم ألبلاغ….ندوزو هادي بشريبة ديـــال ألمـــا…..وعلاش أصلا نور ألدين ألعواج معتـــاقلينــو نتـــومـــا ؟؟؟؟؟؟؟؟ يـــاك فقـــط بسبب ألتعبير عن ألرأي و ألوقفة ألإحتجـــاجية ألسلمية مع سليمــــان ألريســـوني…..ولكن ألفصـــل 29 من ألدستـــور ديـــالكم و لي نتوما كاتبيــنو لا يمنــع ألتعبير عن ألرأي و ألتظـــاهر ألسلمــي ……. بلاد ألحكرة و ألقمع و ألتفقيـــر هي ألمغرب أوخـــلاص…..ســـاليــنـــا

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد