لماذا وإلى أين ؟

تطورات جديدة في ملف إعادة القاصرين المغاربة من سبتة إلى المغرب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

لا يزال ملف إعادة القاصرين المغاربة الذين دخلوا سبتة المحتلة ضمن الهجرة الجماعية للمدينة قبل أشهر، إلى المغرب بثير الكثير من الجدل، في ظل تنديد عدد من لمنظمات والهيئات الحقوقية بالأمر الذي تعتبره “غير قانوني”.

وفي آخر نطور في الموضوع فقد طالبت النيابة العامة في سبتة المحتلة في إطار تحقيقا بشأن ترحيل قاصرين مغاربة من المدينة، وإعادتهم إلى بلدهم دون سند قانوني، بتسجيلات من الحرس المدني الاسباني يوثق لعمليات الترحيل.

إلا أن الرد، بحسب ما أوردته صحيفة “elfarodeceuta” جاء فيه  أن “الصور التي تم التقاطها بواسطة المراقبة بالفيديو لم يتم حفظها”، مبرزة أن التحقيق في الملف لا يزال مستمرا خاصة وأن عدد من القاصرين أعربوا رفضهم من إعادتهم إلى المغرب.

وسبق لوزير الداخلية الإسباني، فرناندو غراندي مارلاسكا أن دافع عن الحرس المدني الإسباني، مؤكدا أن وكلائه امتثلوا بدقة للقانون، متعهدا أنه سيتم توفير جميع المعلومات التي طلبتها السلطات القضائية بشأن هذه المسألة.

ولفت وزير الداخلية الإسباني أنه في اليوم الذي أشارت فيه المنظمات غير الحكومية إلى أنه تمت إعادة قاصرين ، لم يكن الحرس المدني على علم بأي إعادة للقاصرين باستثناء إعادة البالغين فقط ، امتثالاً للاتفاقية الموقعة بين مدريد والرباط.

وأرادت السلطات الإسبانية استئناف عمليات الترحيل وأن تكون تحت أنظار القضاء، لكنها اشتكت من عدم تعاون المغرب بهذا الشأن.

ويذكر أن عملية ترحيل القاصرين المغاربة الذين دخلوا إلى سبتة المحتلة في أزمة الهجرة الجماعية في السنة الماضية، قد توققت بأمر قضائي بعد تناسل الشكايات بأنها تنتهك القانون.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد