لماذا وإلى أين ؟

خِلافات سياسية تُهدِّدُ أغلبية مجلس جماعة مارتيل بالإنهيار

تعيش أغلبية مجلس جماعة مارتيل على وقع تصدع في ظل استنكار مستشارين جماعيين وكذا نواب للرئيس للانفراد في اتخاذ القرار بخصوص الشأن العام المحلي من طرف رئيس المجلس الجماعي وكذا الإعلان عن مقاطعتهم لدورة ذات المجلس.

وفي هذا الصدد، عبر أعضاء وعضوات الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لمرتيل، في بلاغ تتوفر ” آشكاين ” على نسخة منه، عن تنديدهم ” لطغيان الإرتجالية والإنفرادية في تدبير الشأن العام المحلي، وفي أحيان كثيرة فرض الرأي الواحد و تغييب تام لمبدأ التدبير التشاركي وكذا امتعاضهم من التصرفات الرعناء والتهديدات المستفزة من أفراد تسعى إلى تنميط الرأي العام بأن الصالح العام لن يتأتى إلا بمجهوداتهم الفردية دون باقي مكونات الأغلبية المسيرة “.

المستشارون الجماعيون الموقعون على البلاغ والبالغ عددهم تسعة، شجبوا ” المغالطات والإدعاءات والأباطيل والإشاعات المغرضة للنيل من سمعة أعضاء و عضوات المجلس المقاطعين للجلسة الأولى لدورة ماي العادية، وتبخيس موقفهم الرافض لعدم إشراكهم في الإعداد والتهيئ للإجتماعات القبلية لهذه الدورة ودورات خلت “، وفق ما جاء في ذات الوثيقة.

وحسب البلاغ نفسه، فقد سجل المستشارون ” الإستحواذ والتطاول على الصلاحيات والمهام الممنوحة لنواب الرئيس والتهميش المتعمد لدور رؤساء اللجان الدائمة و نوابهم مما يعرقل حسن السير العام للمرفق الجماعي ويهدر الزمن السياسي الذي نسعى جاهدين لتثمينه وبلورته خدمة للصالح العام “، على حد تعبيرهم.

هذا وأكد أعضاء وعضوات الأغلبية المسيرة لمجلس جماعة مرتيل رفضهم ” لإذكاء الصراع الحزبي والسياسي وجعله حلا بديلا لتسوية الخلافات الداخلية دون غيرها من حلول بديلة تحتكم إلى العقل ولغة الحوار والتواصل “، معلنة عن مقاطعتها للجلسة الأولى للدورة العادية لشهر ماي المزمع انعقادها اليوم الخميس 12 ماي الجاري وتم تأجيلها بسبب عدم إكتمال النصاب القانوني مع اتخاذ خطوات مستقبلية سيتم الإعلان عنها للرأي العام.

يشار إلى أن مراد أمنيول، عن حزب الحركة الشعبية، يترأس مجلس جماعة مرتيل، بعد أن ظفر برئاسته إثر عقد تحالف مع عدد من الأحزاب، في حين جرى انتخاب النواب الستة لرئيس الجماعة، وهو ما يتمثل في محمد العربي المرابط ومحمد البقالي، عن حزب الأصالة والمعاصرة، وجابر أشبون، عن الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، صوفيا دروان، عن الحركة الشعبية، قمر شقور، عن الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحسن اعلالي، عن حزب الإستقلال.

هذا ويضم بلاغ أعضاء وعضوات الأغلبية المسيرة الغاضبة على رئيس جماعة مرتيل، أسماء وتوقيع نواب للرئيس من قبيل محمد البقالي عن حزب الأصالة والمعاصرة و قمر شقور عن حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد