لماذا وإلى أين ؟

من الرباط .. إنشاءُ مرصدٍ عالمي لفضْح استخدام الدين لانتهاك حُقوق الإنسان

أوصى المشاركون في المؤتمر العالمي الذي انعقد بمدينة الرباط يومي 11 و 12 ماي الجاري، تحت شعار “معايير دولية لحظر استخدام الأديان لأغراض سياسية ـ من أجل حماية شاملة لحقوق الإنسان من كل أشكال التطرف”، بإنشاء مرصد عالمي لفضح جميع الإنتهاكات التي تستخدم الأديان لانتهاك حقوق الإنسان.

وأكد برلمانيون و شخصيات دينية ومدنية وسياسية ومفكرون من بلدان متعددة عبر العالم، مشاركون في المؤتمر، على ضرورة إنشاء المرصد العالمي لفضح الإنتهاكات التي تستخدم الأديان لانتهاك حقوق الإنسان، من خلال توفير بيانات موثقة لتمكين الحكومات والمنظمات والأفراد من ممارسة الضغط السياسي على أولئك الذين يواصلون ارتكاب مثل تلك الإنتهاكات، مقترحين جعل مقره بالمغرب.

وحسب الإعلان الصادر عن المؤتمر، و الذي تتوفر ” آشكاين ” على نسخة منه، فقد قرر المؤتمرون تشكيل سكرتارية دائمة للقيام بمساعي ترافعية مكثفة في مختلف دول العالم من أجل الدفع قدما بالمسار القانوني والإجرائي المفضي إلى اعتماد المعاهدة على المستوى الأممي، و رفع تقرير دوري إلى كل المؤتمرين والمنخرطين حول نتائج عملهم، وكذا السعي إلى اكتساب صفة عضو ملاحظ بالأمم المتحدة ومختلف التجمعات الإقليمية لتكثيف الجهود من أجل تعزيز دعم المبادرة.

يشار إلى أن المؤتمر الذي نظم بدعوة من جمعيات المجتمع المدني بالمغرب وبتنسيق مع منظمة ” بيبيور أنترناشيونال ” و بدعم من المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، جاء من أجل ” وضع معايير دولية لوقف جميع إساءات استخدام الأديان لأغراض سياسية ولاعتماد المنتظم الدولي لمعاهدة دولية في هذا الإطار، إرتكازا على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق والمعاهدات الدولية ذات الصلة بما فيها خطة عمل الرباط لحظر التحريض على التمييز والعداء والعنف “.

    ما شاء الله
    12/05/2022
    23:19

    في تقديري هذا المرصد هو حق أريد به باطل .والله منك نوره ولو كره الكافرون

    1
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد