لماذا وإلى أين ؟

الخارجية الأمريكية لمواطنيها: المغرب بلد آمن لكن توخوا الحذر في الجزائر

وضعت وزارة الخارجية الأمريكية نظاما جديدا لخدمتها “نصائح للمسافرين”، صنفت فيه المغرب ضمن “الفئة 1″، التي تضم البلدان الأكثر أمانا بالنسبة للمسافرين الأمريكيين، في حين بالنسبة للجزائر المجاورة نصحت الدبلوماسية الأمريكية بـ”توخي حذر أكبر” أو “عدم زيارة” بعض مناطق البلاد، بسبب التهديدات الإرهابية المرتفعة.

وتوجد ثلاثة بلدان أخرى فقط من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وهي الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين، في نفس “الفئة 1″ مثل المغرب. واكتفت الخارجية الأمريكية بنصح المسافرين الأمريكيين بـ”اتخاذ الاحتياطات المعتادة” خلال زياراتهم لكافة تراب هذه البلدان الثلاثة.

ويشمل هذا النظام الجديد، الذي تم الكشف عنه أمس الخميس، ثلاث فئات اخرى هي “الفئة 2” التي تدعو الى “توخي حذر أكبر” و”الفئة 3″ التي تحث على “إعادة النظر في مشروعك” للسفر، و”الفئة 4″ التي تدعو إلى “عدم السفر”.

كما يوفر النظام نصائح إضافية بخصوص بعض البلدان من خلال توفير لائحة للمناطق التي ينبغي تجنبها بسبب مخاطر العنف أو التهديد الإرهابي.

وأبرزت وزارة الخارجية الأمريكية، من جهة أخرى، الجهود الموصولة التي تبذلها السلطات المغربية في مجال مكافحة الإرهاب، والتي تقود إلى توقيف العديد من الأشخاص المرتبطين بمجموعات إرهابية دولية.

ومن بين البلدان المصنفة ضمن “الفئة 4” توجد أفغانستان وجمهورية إفريقيا الوسطى وإيران والعراق وليبيا ومالي والصومال وجنوب السودان وسوريا واليمن و كوريا الشمالية.

وتضم “الفئة 3” تونس وتركيا وروسيا، من بين بلدان أخرى.

وتشمل “الفئة 2” التي تدعو الى “توخي حذر أكبر” بلدان مثل فرنسا وإسبانيا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا، بسبب، على الخصوص، الهجمات الإرهابية التي شهدتها هذه البلدان في السنوات الأخيرة.

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x