لماذا وإلى أين ؟

مأساة.. العثور على جُثّة رضيعٍ بحاوية للأزبال بطنجة (صور)

التخلي عن الأطفال الرضع ورميهم في حاويات القمامة، ظاهرة مأساوية تعود للواجهة بمدينة طنجة من جديد، بعد العثور على جثة رضيع حديث الولادة، مساء يوم الأربعاء 23 من الشهر الجاري.

وعلمت “آشكاين” من مصادرها، أنه جرى اكتشاف جثة الرضيع من طرف أحد المارة بشارع سيدي محمد بن عبد الله، بداخل حاوية للأزبال وعمره لا يتجاوز شهر واحد.

وأفادت المصادر، أنه تم إشعار المصالح الأمنية بالحادث وانتقلت لعين المكان برفقة عناصر من الشرطة العلمية، التي عاينت جثة الرضيع وقامت بإجراءاتها القانونية المعتادة.

وقد خلّفت الواقعة التي استنفرت سلطات طنجة، جوا من الأسى والامتعاض في صفوف المارة والمواطنين الذين عاينوا الواقعة المأساوية.

وبتعليمات من النيابة العامة، التي أمرت بفتح تحقيق في النازلة لتحديد هوية والدة الرضيع، تم نقل جثثه إلى مستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل في انتظار معاينتها من طرف الطبيب الشرعي.

أضف تعليقا

من شروط نشر التعاليق : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمؤسسات الوطنية أو لثوابت الدولة أو ازدراء الأديان أو التحريض على العنصرية والكراهية أو السب والشتم والقذف.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد