لماذا وإلى أين ؟

أساتذة المدارس الخصوصية يعيشون أوضاعا كارثية (فيديو)

قال يونس فيراشين، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن “الشغيلة التعليمية بالقطاع الخاص الذين يصل عددهم إلى حوالي 140 ألف تعيش أوضاعا كارثية”.

وأوضح فيراشين خلال استضافته ببرنامج “آشكاين مع هشام”، لأن نقابة سيديتي حاولت تأسيس نقابة لأساتذة القطاع الخاص فتم طرد الكاتب العام فورا”.

وأضاف أنه تم الاتفاق بين جميع المؤسسات التعليمية الخاصة بالدار البيضاء على عدم تشغيله”، مرجعا ذلك إلى ما اعتبره “غياب للحريات النقابية”.

يذكر أن عدد من أولياء أمور التلاميذ شرعوا في البحث لأبنائهم عن أماكن بمدارس خصوصية، وذلك مع دخول الأسبوع الرابع على التوالي من الإضراب عن العمل، الذي تخوضه الشغيلة التعليمية.

فحسب ما علمته “آشكاين” من مصادر جيدة الاطلاع، فإن العديد من الآباء والأمهات يسارعون الزمن من أجل إيجاد مقاعد لأبنائهم في مدارس خاصة، بغية إنقاذ موسمه الدراسي، خاصة التلاميذ الذين يدرسون بأقسام إشهاديه.

متتبعون للشأن التعليمي، أرجعوا السبب في هجرة تلاميذ المدرسة العمومية إلى الخصوصي لـ”الأساتذة، واعتبروا أن إضرابهم هذا يخدم بدرجة أولى لوبي التعليم الخصوصي”.

من جانبه اعتبر فيراشين أن “من يشجع اليوم القطاع الخصوصي في التعليم هي الدولة”، مشيرا إلى أنه في سنة 2000 كان عدد التلاميذ بالقطاع الخاص لا يتجاوز 5 فالمائة لينتقل في سنة 2017 إلى 17 في المائة”، مضيفا ” ونصف التلاميذ في بالدار البيضاء يدرسون بالقطاع الخاص، بمعنى أن الدولة تشجع القطاع الخاص مشي الأستاذ”، بحسب المتحدث.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

4 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
ملاحظ
المعلق(ة)
19 نوفمبر 2023 00:04

من يهتم بأساتذة التعليم الخاص، لا أحد، هم أنفسهم يعيشون الفقر و الذل و الاستغلال بأبشع أنواعه، هل الحكومة تحركت لتنصف هذه الفئة؟ طبعا لا، لانها تشجع القطاع الخاص ولو حساب الاستاذ، هل الاباء اهتموا يوما لوضع أستاذ التعليم الخصوصي، طبعا لا، لان انانيتنا تغلب علينا، و يوم يطالب أساتذة القطاع الخاص بحقوقهم أول من سيتنكر لهم هم أولياء أمور التلاميذ.

بوجمعة
المعلق(ة)
19 نوفمبر 2023 00:16

فلأن تخندق قطاع التعليم الخصوصي ضمن العمل بالآليات القانونية المعمول بها في نظم شركات القطاع الخاص ، كباقي الشركات التي تنتج وتعرض السلع والخدمات بالأسواق من أجل الاستهلاك البشري،
لماذا اذن:
– لايتم اخضاع العاملين بهذه الشركات لدوي الاختصاص بوزارة الشغل لتتبع وضعيتهم وفق مقتضيات قوانين الشغل المطبق على شركات القطاع الخاص..؟؟
– لا يستفيذ الأساتذة غير الوافدين من المدرسة العمومية لهذه الشركات من نظام تاطيري خاص ضمانا للحقوق وللجودة وخاصة الشفافية في كيفية التوظيف ..؟؟
– ماجدوى من الدعم الضريبي الذي تستفيد منه شركات القطاع اذا لم تنعكس حصيلة نشاط الاستغلال على العامل أيضا عوض الاقتصار على المستثمر صاحب الشكارة بمفرده..

Dghoghi
المعلق(ة)
19 نوفمبر 2023 20:34

قياس حرارة خوصصة التعليم هو الشعب يجب استشارته والاخد برأيه.. واكيد ان الشعب سيرفض خوصصة التعليم العمومي.. وليس كمية من الأشخاص في الحكومة تخدم أجندة المخزن وتوصيات البنك الدولة للحولي.. ومن المفروض على الدولة مواصلة التركيز على الأهداف الانمائية طويلة الأجل التي تبني القدرة على الصمود وتعزز الرخاء وتعد القيام باستثمارات قوية وذكية وتخصيص المزيد من الموارد بطريقة فعالة في مجال التعليم العمومي إحدى افضل الطرق للوفاء بالوعد الخاص بتحقيق مستقبل افضل…

حر ابن حر
المعلق(ة)
19 نوفمبر 2023 14:56

ارضا بالذل والذل ما رضا بنا

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

4
0
أضف تعليقكx
()
x