لماذا وإلى أين ؟

“جريمة” سحب تزكية بلفقيه تطارد وهبي في مؤتمر “البام” (فيديو)

خيمت روح الراحل عبد الوهاب بلفقيه على أشغال المؤتمر الخامس لحزب “الأصالة والمعاصرة”، التي انطلقت عصر أمس الجمعة 9 فبراير الجاري.

فخلال أشغال جلسة المناقشة والمصادقة على التقريرين الأدبي والمالي، تساءل أعضاء من المؤتمرين الممثلين لجهة كلميم واد نون عن أسباب عدم ذكر التقرير الأدبي لسحب التزكية من بلفقيه، التي كان قد منحها إياه وهبي من أجل التنافس على منصب رئيس مجلس الجهة.

وتساءل متدخل  يسمى مصطفى ابركا، من جماعة ميرلفت، عمن يتحمل المسؤولية في سحب التزكية المذكورة، قيادة الحزب أم أطراف أخرى؟

وأشار إلى أن بلفقيه شخصية سياسية وكريزما قل نظيرها”، وأن “الإنجاز الذي قام به على المستوى الجهوي مساهلش، حيت ساهم في منح الحزب 3 مجالس إقليمية و6 برلمانيين وأزيد من 30 جماعة”.

من جهته تساءل متدخل آخر عن أسباب عدم التكلم عن “الجريمة السياسية التي وقعت بكلميم واد نون ، ودواعي سحب التزكية السياسية من عبد الوهاب بلفقيه”.

وقال: “واش وهبي داير شي مصيبة كحلة مع الجهات الثلاثة للصحراء؟” مطالبا بـ”ضرورة وجود تمثيلية للجهات الصحراوية الثلاثة في المكتب السياسي الجديد”.

يذكر أن الراحل عبد الوهاب بلفقيه كان قد حصل خلال الاستحقاقات الانتخابية ل9 شتنبر 2021 على 12 مقعدا متصدرا الانتخابات الجهوية، تلته بوعيدة عن حزب التجمع الوطني للأحرار بـ10 مقاعد، فيما تفرقت باقي المقاعد على تنظيمات مختلفة.

وفي لحظات استعداده لنيل رئاسة الجهة، سحبها منه الأمين العام لحزب “البام” عبد اللطيف وهبي، ليقرر اعتزال العمل السياسي بصفة نهائية، قبل أن يتم العثور عليه جثة هامدة في غرفة نومه.

ورجح الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بكلميم فرضية انتحار عبد الوهاب بلفقيه ببندقية صيد. وشدد بلاغ للنيابة العامة في الموضوع على أن الأبحاث لازالت جارية في هذا الشأن، متواصلة للكشف عن ظروف وملابسات هذا الحادث، و”ستعمل النيابة العامة على ترتيب الآثار القانونية على ضوء ما ستسفر عنه نتائج الأبحاث التي تشرف عليها”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x