لماذا وإلى أين ؟

مغاربة وأجانب يحتفلون بعيد الحب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

2 تعليقات
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
MRE de Montpellier
المعلق(ة)
15 فبراير 2024 09:44

ahh ce n’est pas Haram? en France d’après les (savants Imams de Mosquées ils ont interdits aux fidèles venus prier dans les Mosquées que c’est la fête de débauche. Fêter la fête de l’AMOUR ) c’est haram c’est la fête de débauche le Savant IMAM l’a répété 3 fois c’est véridique

ابو زيد
المعلق(ة)
14 فبراير 2024 23:26

نحتفل بعيد الحب و الأطفال تجمع اشلاؤهم في غزة….نشتري وردا لو وجده شعب غزة لكان حساء عشاء بعد طول حصار بلا ماكل و لا ماء و كهرباء و لا….!! ان احتفل بعيد الحب معناه ان قلبي هدأ و تأقلم و لم يعد ما يوقدني ليلا و لا غضب على قلة الحيلة و لا حتى شعور بالغثيان و العالم ينافق!!
كيف لانسان ايا كانت ديانته ان يهدأ باله و يتذوق الجمال و الفن و الموسيقى و صور و ماسي ما يقع هناك تتوالى لا تفتر …انا لا استطيع ان افرح و لو ابتسمت فليس الا من باب رد الابتسامة لا حول و لا قوة إلا بالله!!

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

2
0
أضف تعليقكx
()
x