لماذا وإلى أين ؟

محامو “الأحرار”: متابعة القاضي الجباري مس بحرية التعبير

عبرت منظمة المحامين التجمعيين عن “تضامنها المطلق مع عبد الرزاق الجباري، رئيس نادي قضاة المغرب، بعد استدعاءه من طرف المفتشية العامة للشؤون القضائية بتاريخ 2024/02/14″، بسبب مشاركته في ندوة علمية من تنظيم محامي حزب “الأحرار”.

ورأت ذات الهيئة المهنية الحزبية،في بلاغ، استدعاء رئيس نادي قضاة المغرب “مسا بحرية التعبير، ومنعا لانفتاح الجسم القضائي على محيطه المهني والاقتصادي والاجتماعي، لا سيما وأن الأمر يتعلق بالمساهمة في النقاش العمومي حول قانون الإجراءات بامتياز” وفق تعبير نص البلاغ الذي اطلعت عليه “آشكاين”.

وشددت منظمة المحامين التجمعيين على أن مشاركة الجباري في اللقاء العلمي السالف الذكر، اقتصرت فقط “على مناقشة الجوانب القانونية لمستجدات مشروع قانون المسطرة المدنية”، مؤكدة بحضور أشغال الندوة “ثلة من السادة القضاة والمحامين والأساتذة الجامعيين، الذين ناقشوا باستفاضة سبل إثراء مشروع قانون المسطرة المدنية والارتقاء بجودته باعتباره آلية أساسية لضمان الأمن القانوني والقضائي”.

يُذكر أن نادي قضاة المغرب سبق واعتبر في بلاغ سابق، بأن استدعاء رئيس ذات النادي من طرف المفتشية العامة للشؤون القضائي “استهداف للنادي ككل، وتضييق على ممارسته لأنشطته بكل حرية، ورد فعل على ترافع النادي في الأونة الأخيرة على “الأمن المهني” للقضاة”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 تعليق
الأكثر تصويتا
أحدث أقدم
Inline Feedbacks
View all comments
احمد
المعلق(ة)
19 فبراير 2024 18:11

سبحان الله منظر سريالي، تضامن بنفحة حكومية ونحن نرى واسطة العقد يوجد اخنوش، فمن منهما مسؤول على قمع حرية التعبير القضاء ام الحكومة، ام هما معا،

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

1
0
أضف تعليقكx
()
x