لماذا وإلى أين ؟

وزارة بنموسى تخرج عن صمتها حول حادثة انتحار تلميذة أسفي

خيم الحزن على مدينة آسفي، إثر وفاة التلميذة صفاء حبوب، صباح أمس الاثنين 10 يونيو 2024، وذلك أثناء اجتيازها امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2024.

وكانت الفقيدة تدرس في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية – مسلك العلوم الإنسانية، بثانوية ابن خلدون التأهيلية، وباشرت اجتياز امتحانات البكالوريا بمركز الامتحان بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف.

للوقوف حول حيثيات وتفاصيل الواقعة، ربطت جريدة ”آشكاين” الإتصال بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش أسفي، التي أوضحت أن التلميذة المعنية هي مترشحة قيد حياتها في شعبة الآداب والعلوم الإنسانية– مسلك العلوم الإنسانية – شرعت في اجتياز امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2024 بمركز الامتحان بالثانوية الإعدادية مولاي يوسف بالجماعة الترابية آسفي، وهي تلميذة كانت متمدرسة قيد حياتها بالثانوية التأهيلية ابن خلدون، ومستفيدة من القسم الداخلي بنفس المؤسسة.

وأكدت أن التلميذة صفاء حبوب كانت تتابع دراستها قيد حياتها، بمستوى الثانية بكالوريا، معبرة عن ”أحر التعازي وأصدق المواساة لأهلها وذويها في هذا المصاب الجلل”.

وكشفت أنه ”في اليوم الأول لامتحانات البكالوريا، وبعد استقبال التلميذة في ظروف عادية كباقي زميلاتها وزملائها، والتأكد من هويتها، باشرت اجتياز مادة اللغة العربية ابتداء من الساعة الثامنة صباحا”.

وأضافت: ”وفي إطار القيام بالمراقبة العادية لجميع قاعات الامتحان من طرف السيد رئيس المركز والسيدة الملاحظة، وعلى الساعة العاشرة وعشرين دقيقة، تم ضبط حيازة التلميذة لهاتف نقال داخل قاعة الامتحان، وتم تحرير تقرير الغش من طرف المراقبين وفق المساطر المعمول بها قانونيا وتنظيميا، كما هو الشأن بالنسبة لجميع الحالات التي تم ضبطهاخلال نفس الفترة الصباحية”.

وزادت: ”بعد تحرير تقارير الغش، وبعد انتهاء نصف المدة الزمنية المخصصة للامتحان، غادر جميع التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش مركز الامتحان في ظروف عادية بمن فيهم التلميذة صفاء حبوب”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن

0 0 أصوات
تقيم المقال
من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

0
أضف تعليقكx
()
x